قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

في تحرك لا يحدث في الظروف العادية
ساما تطلب من البنوك تزويدها بقوائم كبار العملاء من الأفراد والشركات


محمد العوفي من الرياض: طلبت مؤسسة النقد العربي السعودي من البنوك السعودية تزويدها بقوائم كبار العملاء الأفراد والشركات المشكوك في تحصيلها، ويعد هذا التحرك مفاجئاً من قبل مؤسسة النقد

تراجع الائتمان السعودي في مايو وتباطوء نمو المعروض النقدي

مؤسسة النقد السعودي تنفي تطبيق نظام المدفوعات على المنشات الصغيرة

مؤسسة النقد السعودي تتوقع انخفاض التضخم في الربع الثاني

ونادر الحدوث، إذ لم يحدث في السابق إلا مرة واحدة إبان طفرة سوق الأسهم السعودية ولجوء الأفراد إلى التمويل.
وتشير التكهنات أن هذا التحرك جاء على خلفية ظهور أنباء عن تطور بنوك سعودية في قروض مجمعة لمجموعة سعد، التي يملكها رجل الأعمال السعودي معن الصانع، ولشركة أحمد حمد القصيبي وإخوانه.
وكشف مستشار مصرفي في أحد البنك السعودية في تصريح لــquot; إيلافquot; أن مؤسسة النقد quot; ساما طلبت قبل أكثر من أسبوع في تعميم وجه لجميع البنوك السعودية تزويدها بقوائم كبار العملاء الأفراد (المقترضين) والشركات التي تحوم حولها شكوك في تحصيل ديونها.

وأضاف المصدر الذي اشترط عدم كشف هويته أن مؤسسة النقد تلجأ إلى هذا الإجراء في حالات معينة ومحددة ونادرة وفي ظروف تكون عادة غير عادية، لافتاً إلى أن المؤسسة قامت بهذا الإجراء في وقت سابق إبان طفرة قوائم الأسهم السعودية، وطلبت حينها قائمة بأكبر العملاء الأفراد في الوقت الذي كانت تزدهر فيه عمليات التمويل بضمان الأسهم.
وبيّن المصدر أن quot;ساماquot; تطلب بين فترة وأخرى من البنوك السعودية مخصص الديون دون طلب قوائم بأسماء كبار العملاء من الأفراد والشركات.
وزاد المصدر أن هناك عدداً من الشركات السعودية المتعثرة، وأنها تختلف من بنك إلى أخر، مشيراً إلى أن الشركات السعودية الكبيرة لا تزال قوية، وأنها لا تعاني مشاكل مالية، لافتاً إلى أن تعثر مجموعة سعد ومجموعة القصيبي بسبب القروض الخارجية، وليس بسبب القروض الداخلية لأن القروض الداخلية قليلة، لافتاً إلى أن البنوك السعودية تلجأ دائماً إلى التأمين على القروض لتلافي تضررها من أي تعثر في السداد.

وكانت وثيقة من أحد البنوك التي شاركت في تقديم قروض مجمعة لمجموعة سعد، التي يملكها رجل الأعمال السعودي معن الصانع، ولشركة أحمد حمد القصيبي وإخوانه أشارت إلى أن بنك باريبا الفرنسي وسيتي غروب والبنك العربي الأردني ومجموعة سامبا السعودية هم أكبر أربعة مقرضين للشركتين المتعثرتين، حسب ما أوردت نشرة بلومبرغ.