قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك


حسن الأحمري - الرياض: استطاع السوق السعودي اليوم أن يعوّض خسائره ليوم، ويستعيد بعضاً من عافيته، متجاوزاً أزمة نتائج سابك، وذلك بفعل أداء الشركة الإيجابي اليوم أيضاً، مما يؤكد مقولة إن المؤشر يتحكم فيه بشكل كبير هذا السهم.

وحقق المؤشر اليوم ارتفاعاً بنسبة 0.73 %، مغلقاً فوق مستوى 5700 عند حاجز 5717، وبذلك يتجه المؤشر نحو حاجز المقاومة 5750 نقطة، وفي حال اختراقها فهي نقطة إيجابية.

أداء المؤشر
وظهر اتجاه المؤشر متذبذباً بشكل تصاعدي، حتى وصل إلى أعلى نقطة له عند مستوى الإغلاق، وأدناها عند مستوى 5642 نقطة دون مستوى الافتتاح، بواقع 33 نقطة، وذلك في بداية التداول.

أداء السوق
واستمر مستوى السيولة في تحقيق معدل قريب من الأيام الماضية عند مستوى 5.4 مليار ريال، إلا أنه دون المستوى المأمول والمحقق في الأشهر الماضية، الذي وصل إلى 10 مليار في كثير من الأحيان. وتم تنفيذ 135 ألف صفقة لعدد 204 مليون سهم تم تداولها اليوم.

أداء القطاعات والشركات
وسجلت غالبية القطاعات أداءً جيداً، حيث ارتفع قطاع البتروكيماويات بنسبة 2.83 %، متأثراً بارتداد سهم سابك بنسبة 6.20% كأكثر الأسهم ارتفاعاً اليوم، في إشارة إلى استغلال مستوى السعر الذي وصل إليه السهم بالأمس عند حاجز الـ 60 ريال، مرتفعاً اليوم بواقع 4 ريالات تقريباً، وذلك بقيمة إجمالية تجاوزت الـ 700 مليون ريال.

وانخفض قطاع الاتصالات بنسبة 2.46 %، متأثراً بانخفاض سهم الاتصالات اليوم بنسبة كبيرة حوالي 4%، بالرغم من عدم ظهور نتائجها، إضافة إلى انخفاض سهم موبايلي بعد نتائجها الإيجابية يوم أمس بنسبة 2.04%، مؤثرين بذلك على أداء القطاع ككل.

أسعار المواد البتروكيماوية تؤثّر على المؤشر
من جانبه، أوضح الخبير الاقتصادي عمر المحمود أن السوق استطاع اليوم أن يعوّض بعضاً من خسائرة ليوم أمس، وذلك بعد الارتفاعات التي حققها سعر النفط في بدايه تعاملات الأسبوع متأثراً بالأسواق الآسيوية، التي بدأت تداولاتها الأسبوعية على ارتفاع ، مما أدى إلى عودة الثقة للمستثمرين مرة أخرى، إضافة إلى ارتفاع مؤشر البتروكيماويات، بسبب تقلبات أسعار المواد البتروكيماوية، خصوصاً الأيثلين، والذي انخفض متأثراً بإعلان شركة ينساب عن بداية الإنتاج.