قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك


صنعاء: قال البنك المركزي اليمني اليوم الأربعاء إن صادرات النفظ الخام اليمني سجلت انخفاضاً قياسياً خلال الأشهر السبعة الأولى من العام الجاري، مقارنة مع المدة نفسها للعام الماضي، لتصل إلى 803 ملايين دولار مقارنة مع 3.122 مليارات دولار.

وأرجع البنك في تقرير رسمي الانخفاض في الصادرات النفطية إلى تراجع العائدات الذي تزامن مع انخفاض حصة الحكومة اليمنية من إجمالي إنتاج النفط الخام، خلال الفترة من يناير إلى يوليو 2009، إلى 15 مليون برميل من 27.3 مليون برميل في الفترة نفسها من العام السابق.

وعزا التقرير تراجع العائدات النفطية أيضاً إلى الهبوط الكبير في أسعار النفط العالمية، التي هوت إلى أدنى مستويات لها في الأشهر الأخيرة، بسبب تداعيات أزمة المال العالمية.

وذكر أن متوسط سعر الخام اليمني في الأشهر السبعة الأولى من عام 2009 احتسب بمبلغ 53.7 دولاراً للبرميل الواحد، هبوطاً من 114.6 دولار للبرميل في الفترة نفسها من عام 2008.

ويتراوح إنتاج اليمن من النفط حالياً ما بين 300 و320 ألف برميل يومياً، بعدما كان قد تجاوز 400 ألف برميل يومياً في السنوات السابقة.

وأوضح التقرير أن حصة صادرات النفط الخام، التي تحصل عليها الحكومة اليمنية من تقاسم الإنتاج مع شركات النفط الأجنبية المنتجة بموجب اتفاقيات المشاركة، تشكل نحو 70% من موارد الموازنة العامة للدولة، و63% من إجمالي صادرات البلاد، و30% من الناتج المحلي الإجمالي.