قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

لندن: كشفت هيئة الإذاعة البريطانية اليوم عن ارتفاع عدد الأشخاص الذين يتقدمون للحصول على قروض لشراء منازل في نوفمبر الماضي، وأن الشهية للقروض في المجالات الأخرى ما زالت منخفضة في المملكة المتحدة.

وأظهرت الأرقام الصادرة عن بنك انجلترا أن الموافقة للحصول على قروض قد وصل الى أعلى مستوى منذ مارس عام 2008م. وان هناك 60518 موافقة للرهن العقاري من أجل شراء المنازل في نوفمبر بعد أن بلغت 57718 في سبتمبر . مشيرة الى أن المستهلكين واصلوا تسديد القروض الغير مضمونة مع تراجع الانتماء الاستهلاكي للشهر الخامس على التوالي.

وعلى الرغم من الارتفاع النسبي في قروض بطاقات الائتمان في نوفمبر الا أن نسبة الاحجام عن القروض الأخرى وعمليات السحب تعني أن الناس قد قاموا بدفع 376 مليون جنيه استرليني أي أكثر مما اقترضوا في ذلك الشهر.

وبلغ مقدار تسديد الديون بصورة منتظمة في بنك انجلترا 591 مليون جنيه استرليني في أكتوبر وأظهر ذلك عزوف الناس للحصول على قروض لشراء سلع معمرة مثل السيارات خلال فترة الركود بسبب انعدام الأمن الوظيفي والتكلفة المرتفعة نسبيا للآقتراض فضلا عن تأثير الحالة الاقتصادية العامة على مقدار الادخار لدى الناس .

وأفاد محلل اقتصادي هنا أن الشعب البريطاني ليس لديه الحافز للادخار في الوقت الحاضر بسبب تدني معدلات الفائدة. وأضاف أن المنافسة من مؤسسات مالية مثل نورثرن روك والادخار والاستثمار الوطني قد أضعفت القطاع.

وقال إن بنوك الادخار هذا النوع من بنوك الودائع المالية ما زالت تواجه منافسة متزايدة من المؤسسات مع ضمانات حكومية مما يؤدي الى المشاكل والتشوهات في سوق بنوك التوفير والادخار.