قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

لندن: قطع النفط موجة صعود دامت تسع جلسات يوم الاربعاء وظل دون 82 دولارا للبرميل بعدما أظهرت بيانات للصناعة زيادة مفاجئة في مخزونات نواتج التقطير الاميركية الاسبوع الماضي حتى مع تراجع امدادات زيت التدفئة. وبحلول الساعة 0900 بتوقيت غرينتش هبط سعر الخام الاميركي تسليم فبراير شباط ستة سنتات الى 81.71 دولار للبرميل بعدما زاد 26 سنتا في معاملات يوم الثلاثاء ليتحدد سعر التسوية عند 81.77 دولار للبرميل وهو أعلى مستوى اغلاق له منذ أوائل أكتوبر تشرين الاول 2008.وانخفض مزيج برنت في لندن عشرة سنتات الى 80.49 دولار.

وعزز طقس بارد في الولايات المتحدة وأوروبا وأجزاء من اسيا الطلب على زيت التدفئة مما دفع الخام الى أعلى سعر تسوية له فيما يقرب من 15 شهرا.لكن المعنويات تأثرت سلبا بعدما أظهرت بيانات لمعهد البترول الاميركي صدرت عقب اغلاق السوق يوم الثلاثاء ارتفاع امدادات نواتج التقطير الاميركية 962 ألف برميل الاسبوع الماضي بينما كان من المتوقع تراجعها 1.9 مليون برميل

وتترقب السوق يوم الاربعاء بيانات المخزون الاسبوعية من ادارة معلومات الطاقة بحثا عن مؤشرات جديدة على اتجاه الطلب في أكبر بلد مستهلك للطاقة في العالم.كما تصدر في وقت لاحق يوم الاربعاء بيانات أميركية للوظائف ومؤشر للنشاط غير الصناعي في ديسمبر كانون الاول فيما قد يؤكد أن أكبر اقتصاد في العالم يسير على طريق التعافي ولو بخطى متعثرة.

وقال كيتشي سانو المدير العام للابحاث لدى اس.سي.ام للاوراق المالية في طوكيو quot; أكثر ما يشغل السوق الان هو مستويات المخزون الاميركي لكن بوجه عام أعتقد أنه يمكن الحفاظ على الاداء القوي وسنرى نطاقا بين 75 و85 دولارا في الاجل القريب.quot;موجة الصعود كانت مدفوعة بطقس بارد وهو ما سيستمر لاسبوع أو اثنين. نلحظ عمليات تغطية لمراكز مضاربة قصيرة بعد هبوب موجة البرد.quot;