قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك


الرياض
أعلنت مجموعة laquo;سامباraquo; المالية عن تحقيق أرباح صافية بقيمة 4.6 مليار ريال (1.2 مليار دولار) خلال 2009، بنسبة نمو بلغت 2.4 في المائة، مقابل 4.4 مليار ريال (1.1 مليار دولار) لعام 2008.

وحققت laquo;سامباraquo; أرباحا صافية للربع الرابع من العام الماضي بلغ 835 مليون ريال (223 مليون دولار)، مقابل 826 مليون ريال (220 مليون دولار) للربع الرابع من عام 2008، بنسبة ارتفاع بلغت 1.1 في المائة.

وقال عيسى العيسى رئيس مجلس إدارة مجموعة laquo;سامباraquo; المالية إن تحقيق تلك الأرباح هو تأكيد على متانة أداء المجموعة وقدرتها على تخطي التحديات التي واجهت القطاع المصرفي والمالي على الصعيدين العالمي والإقليمي.

وأوضح أن هذا الارتفاع في الأرباح جاء رغم المصاعب الاقتصادية التي تواجهها المنطقة بأسرها، إذ إن مركز المجموعة المالي يقوم على قواعد راسخة مدعومة بكفاية رأس المال، ونسب تنظيمية سليمة تتميز بالسيولة واتباع سياسات استثمارية متوازنة.

وأكد أن ذلك أثمر في مجمله عن تقليص حجم المخاطر ومضيّ البنك في تحقيق نمو قوي في إيرادات الأنشطة الرئيسية في قطاعات الأفراد والشركات والخزينة والاستثمار، لافتا إلى أن نسب كفاية رأس المال ارتفعت إلى 17 في المائة حتى بعد تطبيق معايير laquo;بازل 2raquo; بالمقارنة مع 14.1 في المائة.

ولفت إلى ارتفع إجمالي الموجودات إلى 186 مليار ريال (50 مليار دولار) مقابل 179 مليار ريال (48 مليار دولار) عام 2008، بنسبة نمو 4 في المائة، ونمت الاستثمارات بنسبة 2 في المائة وصولا إلى 55 مليار ريال (14.6 مليار دولار)، كما ارتفع إجمالي ودائع العملاء إلى 147 مليار ريال (39.2 مليار دولار) خلال عام 2009، بزيادة قدرها 10 في المائة عن العام الماضي.

وأشار إلى أن نسبة القروض إلى الودائع بلغت 57.2 في المائة، مما يؤكد قدرة المجموعة على توليد سيولة كافية من ودائع العملاء لتمويل نمو أصول laquo;سامباraquo;، وفي نفس الوقت يوفر إمكانيات كافية للاستفادة من فرص النمو المستقبلية لعام 2010.

وأضاف أن تحقيق laquo;سامباraquo; للنتائج الإيجابية واستمراره في النمو التصاعدي، خصوصا في مرحلة لا تزال فيها أسواق العالم تتعافى من آثار الأزمة المالية، إنما هو دليل يعكس ثقة العملاء المتزايدة بـlaquo;سامباraquo;، بالإضافة إلى مواصلة البنك تمتعه برساميل قوية في السوق وبمركز مالي متين، والذي يتضح من خلال حقوق المساهمين التي بلغت 22.5 مليار ريال (6 مليارات دولار) مقارنة بـ20 مليار ريال (5.3 مليار دولار) بزيادة بلغت 12.5 في المائة عن العام الماضي، مدعومة بأصول إجمالية بلغت 186 مليار ريال (50 مليار دولار).

واعتبر أن النتائج الإيجابية التي تواصل laquo;سامباraquo; حصادها تأتي انعكاسا لقدرة المجموعة على تبني رؤية عميقة للسوق وللتوقعات المستقبلية المحيطة بها، مجددا ثقته وتقديره لكافة العاملين في laquo;سامباraquo; والذين يقفون بفضل انتمائهم وتفانيهم وراء كافة الإنجازات التي استطاعت laquo;سامباraquo; تحقيقها عبر مسيرتها في قطاع الصناعة المالية والمصرفية.

كما أوضح أن نتائج laquo;سامباraquo; مع نهاية عام 2009 تأتي منسجمة مع سلسلة من التقارير المصرفية الصادرة عن كبرى المؤسسات المالية والمصرفية العالمية، والتي أشادت بأداء laquo;سامباraquo;، وعززت من ثقتها بسهم البنك والسياسات الإجرائية المتبعة في تطوير الأداء.

وأكد العيسى أن المجموعة ماضية قدما في تحقيق نتائج مالية متميزة وعوائد مجزية لمصلحة مساهميها وخدمات عالمية المستوى لعملائها من خلال استراتيجيات حكيمة متزنة، ومن خلال تنويع قاعدة استثماراتها وأنشطتها ودعمها تكنولوجيا وماديا وبشريا.