قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

فيسبادن (ألمانيا): أفادت أرقام موقتة، نشرها مكتب الإحصاءات quot;ديستاتيسquot; أن ألمانيا سجلت تراجعًا نسبته 5% في إجمالي الناتج الداخلي في 2009، في أسوأ انكماش منذ انتهاء الحرب العالمية الثانية.

وتأتي هذه النتيجة مطابقة لتقديرات الحكومة. وذكر المكتب أن الاقتصاد الأوروبي الأول سجّل نموًّا نسبته 1.3% في 2008.
وأكد رئيس المكتب روديريش إيغيلير في مؤتمر صحافي أن quot;تراجع الاقتصاد سجل بشكل رئيس في فترة الشتاء في نهاية 2008 وبداية 2009quot;.

وتشهد الأرقام على شدة الأزمة. فقد تراجعت الصادرات 14.7% على مدى عام والاستثمارات الصناعية 20%، حسب المكتب نفسه.

وقد ضرب الانكماش القطاع الصناعي، لكن قطاع العقارات الذي ساعدته خطة الإنعاش الحكومية حد من خسائره (-0.7%) بينما كان استهلاك العائلات، الذي شجعه تخفيض أسعار الشراء، الداعم الوحيد للاقتصاد (+0.4%).

وسعى وزير الاقتصاد راينر برودرلي إلى تشجيع الألمان، مؤكدًا أن الأسوأ قد مر. وقال إن quot;ما يثير الارتياح خصوصًا هو أن سوق العمل صمد بشكل يثير الدهشةquot;.