قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

دبي: أغلق سوقا الأسهم في الإمارات على ارتفاع اليوم الأربعاء، مبتعدين من أدنى مستوياتهما في سبعة أسابيع، لكن معظم أسواق الأسهم في المنطقة تراجعت، حاذية حذو خسائر في الأسواق العالمية، مع زيادة إحجام المستثمرين عن المخاطرة.

وأصبح المستثمرون عبر العالم حذرين مع قلقهم من تقييد السياسة النقدية من جانب البنوك المركزية، وتأثير الإجراءات المقيدة للبنوك في الولايات المتحدة.

وارتفع مؤشر سوق دبي 0.6 %، مقلصاً خسائره منذ بداية العام إلى 13.2 %، في ضوء توقعات بمزيد من عدم الاستقرار.

وقال جيتيش جوبي، رئيس الأبحاث لدى شركة الأوراق المالية والاستثمار quot;سيكوquot; إنّ quot;موسم نتائج الشركات سيقدم عوامل إيجابية وسلبية، وهو ما سيبقي على تقلبات السوق في المدى القصيرquot;. وأضاف إن quot;المستثمرين يدركون أن المعلومات التي تخرج من دبي ليست بالكمية ولا بالجودة المطلوبتينquot;.

وزاد سهم أرابتك القابضة للبناء، لكنه يظل منخفضاً 25 % منذ الموافقة على بيع حصة الغالبية في الشركة لآبار للاستثمار من خلال سندات قابلة للتحويل.

وهبط سهم الاتحاد العقارية أثناء الجلسة إلى أدنى مستوى له في سبعة أعوام، مواصلاً خسائره، منذ أن خفض بنك كريدي سويس سعره المستهدف إلى ما يقرب من الصفر.