قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

الرياض: يصل وزير النفط السعودي علي النعيمي الى القاهرة غدا الجمعة لحضور الاجتماع السنوي لوزراء النفط والطاقة بالدول الأعضاء في منظمة الأقطار العربية المصدرة للبترول (أوابك) والذي ستستضيفه العاصمة المصرية القاهرة يوم السبت.

وعلمت quot;إيلافquot; أن الاجتماع سيناقش عدة مواضيع من أهمها مشروع الميزانية التقديرية لمنظمة الأقطار العربية المصدرة للبترول quot;أوابكquot;(الأمانة العامة والهيئة القضائية) وجائزة أوابك العلمية، والندوات والمؤتمرات واللقاءات التي تنظمها أو تشارك في تنظيمها الأوابك وكذلك الدراسات الاقتصادية والفنية ذات العلاقة بموضوعات النفط والغاز والطاقة والبيئة فضلاً عن استعراض أنشطة الشركات النفطية المنبثقة عن منظمة أوابك والأطلاع على أداء هذه الشركات والنتائج التي حققتها.

واكد مصدر نفطي سعودي quot;أن منظمة الأوابك تعتبر من انجح المشاريع الاقتصادية العربية المشتركة التي تم تأسيسها لدعم وتطوير الصناعة النفطية العربية ومن أجل تبادل الخبرات والمعلومات وإقامة مشاريع نفطية عربية مشتركةquot;، مضيفا أن هذه المشاريع تتمثل في الشركات النفطية التي أنشأتها المنظمة وهي: الشركة العربية لبناء وإصلاح السفن (أسري) ومقرها مملكة البحرين، والشركة العربية للاستثمارات البترولية (إبيكورب) ومقرها المملكة العربية السعودية، والشركة العربية البحرية لنقل البترول وكذلك الشركة العربية للخدمات البترولية.

وتضم الأوابك في عضويتها كلا من: السعودية، الكويت، العراق، سورية، الجزائر، الإمارات العربية المتحدة، قطر، مصر والبحرين. وهناك علاقة تربط بين المنظمة وبين منظمة الدول المصدرة للبترول (أوبك)، على الرغم من وجود فارق كبير بين أهداف كل منهما. وتأتي هذه العلاقة لوجود سبعة أعضاء من منظمة (أوابك) إضافة إلى مصر التي تشارك في اجتماعات منظمة (أوبك) كمراقب.