قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

بكين: قال المجلس الصيني لتشجيع التجارة الدولية يوم الخميس ان ارتفاع اليوان سيكون كارثة على شركات التصدير الصينية وذلك في ظل تصاعد الخلافات مع الولايات المتحدة ودول غربية أخرى بشأن سياسة بكين للعملة.

وقال تشانج وى نائب رئيس المجلس ان الهيئة شبه الرسمية استطلعت اراء أكثر من ألف شركة تصدير تعمل في 12 قطاعا بشأن ما اذا كانت تستطيع التعامل مع أي زيادة في سعر الصرف.وأضاف تشانج أن شركات التصدير في القطاعات التي تزيد فيها الايدي العاملة مثل المنسوجات والاثاث تدير أعمالها على أساس هوامش أرباح صغيرة قد تصل الى ثلاثة بالمئة.وأبلغ مؤتمرا صحفيا quot;اذا ارتفع اليوان فان هذه الشركات ستواجه على الفور خطر الافلاس اذ أن هامش أرباحها منخفض جدا بالفعل.quot; واضاف تشانج quot; لذلك فيما يتعلق بهذه الشركات فان العواقب ستكون كارثية.quot;وتتعرض الصين لضغوط كبيرة من واشنطن للسماح بارتفاع قيمة العملة. ويهدد مشرعون أمريكيون بفرض رسوم على البضائع الصينية حتى تتخلى بكين عن ربط سعر عملتها عند 6.83 يوان للدولار منذ منتصف 2008 وذلك لمساعدة شركات التصدير الامريكية في مواجهة الازمة المالية العالمية.

وقال تشانج انه بينما تتزايد حدة الضغوط الخارجية على الصين لرفع قيمة اليوان تزيد أيضا الضغوط المحلية بشأن خفض قيمة العملة. ويضم مجلس تشجيع التجارة الدولية أكبر الشركات المصدرة في الصين.