قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

الدمام - إيلاف: يستعرض ملتقى quot;بيئة العمل في المملكة، نحو بيئة عمل أفضلquot;، الذي تنظمه غرفة الشرقية، بالتعاون مع شركة الفريق الأول للإستشارات quot;تيم ونquot; يومي الثلاثاء والأربعاء 25-26 مايو/أيار 2010 في المقر الرئيس للغرفة في الدمام، تحت رعاية الأمير محمد بن فهد أمير المنطقة الشرقية، محاور واقعية تناقش أهم الوسائل والخطوات الحديثة، التي من شأنها تحسين بيئة العمل في السعودية، ويأتي أبرزها دور القيادة في بناء بيئة العمل المثالية.

ويبحث المشاركون في الملتقى، الذي يعد الأول من نوعه على مستوى المملكة، من خلال 8 جلسات تعقد على مدى يومين، مشاركة الموظفين الفعالة في بيئة العمل التي تعتبر من النتائج الرئيسة المتحصلة من بناء بيئة عمل مثالية في المنشأة، حيث تساهم هذه المشاركة من رفع مستوى الإبداعية والعمل بروح الفريق الواحد في المنشأة، ما يساهم في تنفيذ كل المهام الموكلة للموظفين بكل تفاني وإخلاص، وهو مايعكس بشكل مباشر رضا موظفي المنشأة، الأمر الذي يؤدي في نهاية المطاف إلى الوصول إلى الأهداف الإستراتيجية للمنشأة المالية منها وغيرها.

ويقدم في هذا الخصوص بوب ألالي المدير العام لمجموعة إدارة القوى العاملة التي تتخذ من البحرين مقراً لها، وهو من الخبراء العالميين في مجال إدارة الموارد البشرية والتطوير المؤسسي من الناحيتن الإستراتيجية والعملية، يقدم ورقة عمل في الجلسة الأولى لليوم الأول الثلاثاء 25 مايو 2010 تتناول الأساليب الحديثة المتبعة في رفع مستوى مشاركة الموظفين في بيئة العمل، بدءاً من تعريف ما يقصد بمشاركة الموظفين، وتتطرق الورقة إلى أهمية بناء الثقة يبن الموظف والمنشأة في بيئة العمل، وما يترتب عن ذلك من نتائج، ومن ثم تقدم ثمانية أساليب حديثه في بناء الثقة ورفع مستوى مشاركة الموظفين.

وفي الجلسة الثانية، يشارك الدكتور هلال الطويرقي رئيس مجلس إدارة مجموعة الطويرقي القابضة والمهندس صالح بن فهد النزهة الرئيس المسؤول التشغيلي الأعلى في شركة التصنيع الوطنية quot;تصنيعquot;، والدكتور وافي داود رئيس مجلس إدارة مجموعة دبي للجودة رئيس التميز المؤسسي في هيئة المعرفة والتنمية البشرية في دبي بأوراق عمل، تناقش دور القيادة في بناء بيئة العمل المثالية في المملكة، باعتبارها ثقافة يرتكز عليها في بناء بيئة عمل مثالية للمنشأة، ومن أهم عوامل النجاح الحرجة نحو بناء ثقافة بيئة العمل المثالية، حيث تساهم القيادة في رفع مستوى الولاء الوظيفي، من خلال ممارساتها المتعلقة بإرساء دعائم العدل والإحترام في المنشأة عبر معاملة الموظفين كافة على حد سواء.

كما يقدم في الجلسة نفسها أمين عام غرفة الشرقية عدنان بن عبدالله النعيم والدكتور عبدالله باعشن رئيس مجلس المديرين لشركة تيم ون للإستشارات ورقتي عمل، تثبت من خلالها مساهمة ممارسات القيادة الحديثة في المنشآت على تحقيق الشعور الإيجابي لدى كل الموظفين في المنشأة بمدى أهميتهم ومساهمتهم نحو تحقيق الأهداف المؤسسية للمنشأة، ما يساهم في تنامي الشعور بالإنتماء للمنشأة، على الشكل الذي يؤدي إلى رفع مستوى روح العمل كفريق واحد يعمل نحو تحقيق هذه الأهداف.

وفي الجلسة الثالثة يتحدث وائل بن عبدالرحمن البسام مدير الموارد البشرية لشركة الزامل للإستثمار الصناعي وعبدالوهاب بن صالح ال الشيخ مدير إدارة الموارد البشرية والشؤون الإدارية في شركة الرياض العالمي للأغذية quot;ماكدونالدز السعوديةquot; عن الإستثمار في التدريب في ظل الأزمة المالية العالمية والأساليب المتبعة في تحديد المستوى الأمثل، على اعتبار أن تدريب وتطوير الموظفين بات من الركائز الرئيسة لبناء بيئة عمل مثالية للموظفين، حيث يساهم ذلك في رفع الشعور لدى الموظف بالرضا الشخصي عن التطور والتقدم الذي يحققه الموظف على صعيد حياته العملية.

وفي اليوم الثاني الأربعاء 26 مايو 2010 تستعرض الجلسة الرابعة الموازنة بين إستراتيجية الموارد البشرية والرضا الوظيفي من خلال ورقة عمل يقدمها المتحدث الرئيس للجلسة بيتر كيلي نائب المدير التنفيذي للموارد البشرية في بنك أبوظبي التجاري، كما يتحدث في الجلسة الخامسة للملتقى التي حول هيكلة الرواتب والأجور والمكافآت والأساليب المتبعة في خفض التسرب الوظيفي لكون الرواتب والأجور تعتبر من أساسيات رضا الموظف عن بيئة العمل.

وفي الجلسة السادسة يشرح عبدالله الفوزان الشريك المدير لشركة كي بي إم جي الفوزان والسدحان وعبدالرحمن بن محمد الرفاعي المدير العام للموارد البشرية في شركة العزيزية بنده المحدودة إستراتيجيات الموارد البشرية وأهم عوامل النجاح للوصول إلى بيئة عمل مثالية، مستندين إلى أن المنشآت الرائدة في المملكة تعمل على بناء وتنفيذ استراتيجيات متكاملة للموارد البشرية ويتم العمل على تطويرها بشكل متوافق مع الإستراتيجية العامة للمنشأة.

وتبرز الجلسة السابعة أهم الممارسات الحديثة في إدارة الأداء الوظيفي في بيئة العمل السعودية والأساليب المثلى المتبعة في ذلك، لكونها رامية إلى تحقيق مبدأ العدالة في بيئة العمل الحديثة، من خلال سعيها نحو قياس الأداء الفعلي للموظفين من واقع الأهداف الوظيفية الخاصة بهم، إضافة إلى الأثر الكبير المترتب على هذا القياس من قرارات تتعلق بالترقيات والعلاوات السنوية ومكافآت الأداء الأخرى.

وفي الجلسة الثامنة والختامية للملتقى يستعرض المتحدث الرئيس أسامة محمد صالح مدير تنفيذي خدمات الإستشارات الإدارية في شركة تيم ون للإستشارات مدى الرضا الوظيفي في المملكة من واقع مسابقة أفضل بيئة عمل من خلال النتائج التي تم التوصل إليها من واقع إستبيان الرضا الوظيفي الخاص للشركات المشاركة ضمن قائمة أفضل بيئة عمل سعودية، والذي تم تنفيذه أواخر العام 2009م الماضي بمشاركة حوالي 10 آلاف موظف كعينة مختاره تمثل موظفي المنشآت المشاركة.