قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

طوكيو/فوشان (الصين):دخل اضراب في مصنع صيني ينتج أنظمة التخلص من العادم لشركة هوندا موتور يومه الثالث يوم الاربعاء مما أثر على الانتاج في مصنعين صينيين تابعين لشركة صناعة السيارات اليابانية في أحدث حلقة من سلسلة متزايدة من النزاعات العمالية في البلاد.وقالت شركة يوتاكا جايكن - مورد أنظمة التخلص من العادم لمصانع السيارات الصينية التابعة لشركة هوندا - ان الانتاج في مصنعها المشترك الذي يقع في مدينة فوشان الجنوبية سيتوقف بسبب الاضراب الذي بدأ يوم الاثنين.

وبدأ الاضراب في المصنع - وهو مشروع مشترك بين شركتي يوتاكا جايكن وتاويوان فواي التايوانية - يوم الاثنين بعد أيام قليلة من قيام هوندا بتسوية اضراب في مصنع مورد أخر أرغمها على وقف الانتاج في أكبر سوق سيارات في العالم.وتأتي اضرابات مصانع موردي هوندا بالصين على خلفية ارتفاع تكاليف العمالة وتنامي استياء العاملين في شركات أخرى تقع حول دلتا نهر اللؤلؤ احدى المراكز الصناعية التي تشهد نموا سريعا وكثافة سكانية وتضم مئات المصانع المملوكة لمستثمرين أجانب.

وعادة ما يجري القضاء على الاضرابات بسرعة في الصين بسبب مخاوف الحكومة من الاضطرابات الاجتماعية. لكن مزيدا من النزاعات العمالية اندلعت مؤخرا بين العمال الذين يشعرون بالاستياء من فوارق الدخل الكبيرة وظروف العمل القاسية وأرباب الاعمال الذين يحاولون كبح جماح ارتفاع التكاليف.وقال متحدث باسم يوتاكا جايكن ان المفاوضات مع العمال جارية في حين أفادت وكالة أنباء شينخوا الصينية أن فريقا يضم 20 مسؤولا محليا وزعيما نقابيا وصلوا الى المصنع يوم الاثنين للتوسط من أجل تسوية النزاع.

وكانت هوندا ثاني أكبر شركة لصناعة السيارات في اليابان قالت يوم الثلاثاء ان اضراب المصنع الذي ينتج أنظمة التخلص من العادم سيفرض عليها وقف الانتاج في مصنعين ينتجان طرز أكورد وأوديسي وسيتي وفيت حتى يوم الاربعاء على الاقل نظرا لنقص الامدادات.وبالرغم من المشاكل العمالية الاخيرة تعتزم هوندا زيادة طاقتها الانتاجية في الصين الى 830 ألف سيارة سنويا من 650 ألف سيارة حاليا مع تطلعها لملاحقة منافستيها تويوتا موتور كورب ونيسانموتور.وباعت هوندا نحو 580 ألف سيارة في الصين العام الماضي أي ما يعادل نحو 17 بالمئة من حجم مبيعاتها في العالم.