قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

سيول: وقّعت كوريا الجنوبية وتركيا الثلاثاء في سيول اتفاقاً للتعاون في مجال الطاقة النووية، تأمل شركات كورية في أن يسمح بإبرام عقد لبناء محطة للطاقة النووية على الساحل التركي.

وذكر مكتب الرئيس الكوري الجنوبي أن لي ميونغ باك ونظيره التركي عبد الله غول اتفقا على quot;توسيع التعاون في مختلف المجالاتquot;، مثل التجارة والاستثمار والطاقة والبناء والصناعة الدفاعية. وحضر رئيسا البلدين مراسم توقيع مذكرة تفاهم حول التعاون النووي وقّعها وزيرا الخارجية.

وكانت شركات حكومية من البلدين توصلت في آذار/مارس إلى عقد أولي لبناء محطة للطاقة النووية في سينوب على الساحل التركي على البحر الأسود. لكن وزير الطاقة التركي تانر يلديز قال إن أنقرة تبقى منفتحة على مقترحات شركات أخرى، إذا تقدمت بشروط أفضل.

وتسعى كوريا الجنوبية، التي تنتج 30 % من طاقتها الكهربائية من المحطات النووية، إلى تصدير خبرتها في هذا المجال. وفاز كونسورسيوم، تقوده الشركة الحكومية للكهرباء quot;كيبكوquot; بعقد بقيمة 20.4 مليار دولار لبناء أربع محطات نووية في الإمارات العربية المتحدة بحلول 2020. وقد بدأت quot;كيبكوquot; وشركة الكهرباء الوطنية التركية دراسات مفصلة لمحطة سينوب.

وأوضح مساعد وزير المعارف الكوري الجنوبي كيم يونغ هاك لوكالة الأنباء الكورية الجنوبية يونهاب أن الاتفاق الذي وقّع اليوم يدل للمرة الأولى على أن أنقرة تنوي التعاون بشأن مشروع محطة الطاقة النووية. وأضاف أن الاتفاق يدعو الجانبين إلى التوصل إلى تفاهم حول كل الجوانب التجارية لاتفاق مقترح هذا الخريف.

وكان غول وصل الاثنين إلى كوريا الجنوبية في زيارة تستمر ثلاثة أيام، هي الأولى لرئيس تركي إلى هذا البلد منذ 28 عاماً.