قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

دمشق: واصلت السيولة النقدية في سورية ارتفاعها خلال الربع الأول من العام الجاري، لتبلغ حوالي 1856 مليار ليرة سورية، حيث ارتفعت بمقدار 47.152 مليار ليرة، وبمعدل 3 % عن مستواها في نهاية عام 2009.

وأوضح مصرف سورية المركزي في تقرير نشر اليوم أن هذه الزيادة في السيولة المحلية جاءت نتيجة لنمو الكتلة النقدية بمقدار 37.242 مليار ليرة، بمعدل 4 % عن مستواها في نهاية العام السابق، لتبلغ 949.550 مليار ليرة، أي ما يمثل حوالي 51 % من إجمالي السيولة المحلية، إلى جانب ارتفاع شبه النقد بمقدار 9.911 مليار ليرة سورية، بمعدل 1 %، ليبلغ حوالي 906 مليارات ليرة، ما يشكل 49 % من إجمالي السيولة.

وأشار المصرف إلى أن نمو الكتلة النقدية يأتي نتيجة نمو الودائع تحت الطلب بالليرة السورية في الربع الأول من العام بمقدار 29.442 مليار ليرة، بمعدل 7 % عن مستواها في نهاية العام السابق، لتبلغ 448.67 مليار ليرة، أي ما يمثل نحو 47 % من الكتلة النقدية، إلى جانب ارتفاع النقد المتداول بمقدار 7.8 مليارات ليرة، بمعدل 2 %، ليبلغ حوالي 501 مليار ليرة، ما يشكل 53 % من الكتلة النقدية.

وذكر أن الزيادة المتحققة في شبه النقد خلال الربع الأول من العام نجمت من الزيادة في الودائع لأجل بالليرة السورية، حيث ارتفعت بمقدار 16.946 مليار ليرة، بمعدل 5 % عن مستواها في نهاية العام السابق، لتبلغ حوالي 331 مليار ليرة، أي ما يمثل نحو 37 % من شبه النقد، فيما تراجعت الودائع بالقطع الأجنبي بمقدار 13.418 مليار ليرة، بمعدل 7 % عن مستواها في نهاية العام السابق، لتبلغ 178.168 مليار ليرة، أي ما يمثل نحو 20 % من شبه النقد.