قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

برن: سلّمت وزارة الخارجية السويسرية الخميس السفارة الألمانية في برن مجموعة من الوثائق التي يمكن أن تلقي الضوء على quot;ودائع مختلسةquot; في حسابات كانت تابعة لألمانيا الشرقية السابقة.

وذكر بيان صحافي للوزارة أن تلك الخطوة تستند إلى قرار مجلس الحكم الاتحادي السويسري في اجتماعه نهاية الشهر الماضي، مضيفاً أن الحكومة الألمانية طلبت في وقت سابق من سويسرا وثائق تساعدها في الحصول معلومات عن الحركات المالية غير المشروعة قبل سقوط جدار برلين وبعده.

كريدي سويس ترفض التعليق على مداهمة فروعها في ألمانيا

وأوضح أن المؤسسات التي كانت تابعة لجمهورية ألمانيا الشرقية السابقة استغلت شركات أجنبية لأغراض قانونية ولتمويل أنشطة غير مشروعة.

وأشارت السلطات السويسرية إلى أن عدد الحسابات التي عثرت عليها في 14 مصرف 56 حساباً، وقد أغلقت قبل سنوات عدة، ولم يكن فيها وقت الإغلاق مبالغ. وأكدت تمكنها في بعض الحالات من توفير المعلومات المطلوبة، بينما أدى غياب أدلة وعدم كفاية البيانات إلى عدم تقديم المساعدة المطلوبة في حالات أخرى.

ولفتت التحقيقات الألمانية إلى وجود شركات وهمية تابعة لألمانيا الشرقية في سويسرا، مما أدى إلى تقديم أول طلبات التعاون مع سويسرا في هذا المجال في عام 2003، عندما بات واضحاً أن السلطات الألمانية غير قادرة على كشف كل الحركات المالية المعنية.

يذكر أن المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل طالبت مجلس الحكم الاتحادي ببدء تحقيق مع العديد من البنوك، الأمر الذي قامت به سويسرا مع 14 مصرفاً، وصولاً إلى حسابات ومعاملات الأفراد المشتبه في ارتكابهم أعمال غير قانونية. وكلفت اللجنة المصرفية الاتحادية المسؤولة عن مراقبة سوق المال بتنفيذ هذا القرار.