قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

الدوحة - إيلاف: تستضيف دولة قطر معرض ومؤتمر الشرق الأوسط لشركات الأوفشور في الدوحة في الفترة من 12-14 أكتوبر (تشرين الأول) 2010.

وأكد سايمون كيرس مدير مؤسسة quot;بنويل العالميةquot; المنظمة للحدث أن دول مجلس التعاون لدول الخليج العربية سوف تشارك في المؤتمر والمعرض، إلى جانب مئات العارضين والخبراء من مختلف أنحاء العالم، بهدف تبادل الخبرات والمعلومات واستكشاف فرص الأعمال ومشاريع التطوير الجديدة.

وأوضح في تصريحات في أبوظبي أمس أن المؤتمر الذي تستضيفه quot;قطر للبترولquot; في quot;مركز قطر الدولى للمعارضquot;، يبحث جملة من قضايا التكنولوجيا والتنمية الحيوية المتعلقة بسوق النفط والغاز البحري، من خلال سلسلة من البرامج التعليمية الشاملة.

وقال إن هذا الحدث الاقتصادي العالمي المهم يستقطب شركات النفط والغاز في مناطق الأوفشور من دول مجلس التعاون لدول الخليج العربية، وتلك الشركات المتخصصة في قطاع الطاقة في المنطقة. وأشار إلى أن المؤتمر سوف يثير اهتماماً جديداً تجاه سوق النفط والغاز في الشرق الأوسط، التي شهدت نمواً قوياً فاق خليج المكسيك في قطاع أجهزة الحفر البحرية النشطة.

وبحسب كيرس، يلعب معرض ومؤتمر الشرق الأوسط لشركات الأوفشور دوراً مهماً في نمو سوق الشرق الأوسط لهذه المعدات، خاصة وأن قطر تعتبر مضيفاً مثالياً، وتحتل موقعاً مركزياً في أسواق النفط والغاز البحرية في الشرق الأوسط، لأنها تقوم بتنفيذ مجموعة من أكبر مشاريع في هذا القطاع في المنطقة.

وتشهد صناعة النفط والغاز البحرية في الشرق الأوسط نمواً سريعاً، تضاعف في السنوات الخمسي الماضية، مما جعلها تصبح سوقاً رائدة وحيوية لمنصات الحفر البحرية المرفوعة. ولفت كيرس إلى أن سوق الشرق الأوسط شهدت نمواً ملحوظاً في السنوات العديدة الماضية، ومن المتوقع أن يستمر هذا النمو، خاصة في قطاع الاستكشاف والإنتاج البحري.

وقد أعدّ منظمو حدث 2010 برنامجاً فنياً واستراتيجياً للمؤتمر، بوساطة مجلس استشاري مؤلف من نخبة من قادة الصناعة و الدون بول مدير تحرير مجلة أوفشور ومدير مؤتمرات الأوفشور في مؤسسة بنويل العالمية المالكة والمنظمة للحدث، ومقرها لندن.

وأضح بول أن عدد الحفارات البحرية العاملة في منطقة الشرق الأوسط حالياً أكثر من تلك النشطة في بحر الشمال وأميركا اللاتينية وجنوب شرق آسيا. وأضاف أنه quot;في ظل تسارع وتيرة نشاط هذا القطاع، فإن عملائنا يعبّرون عن رغبة متزايدة بشأن تبادل الفرص حول تكنولوجيا الاستكشاف والإنتاج البحري، وإن هذا الحدث يلبي ذلك الطلبquot;.

ويصاحب المؤتمر معرض فني تخصصي، يستمر ثلاثة أيام، لعرض أحدث المنتجات والخدمات والتقنيات التي ابتكرتها شركات النفط والغاز العالمية والإقليمية. كما يستقطب المؤتمر والمعرض مئات العارضين والمشاركين من مختلف أنحاء العالم، ليتبادلوا الخبرات والمعلومات واستكشاف فرص الأعمال ومشاريع التطوير الجديدة.