قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

سجلت طلبات إعانات البطالة في أميركا ارتفاعاً هو الأعلى رقم منذ 9 أشهر.

واشنطن: أظهرت بيانات حكومية اليوم الخميس أن الأسبوع الماضي شهد أكبر ارتفاعاً في أعداد المطالبين بإعانات البطالة في الولايات المتحدة منذ نوفمبر (تشرين الثاني) الماضي، مع وصول عدد الطلبات إلى نصف مليون طلب، وهو أعلى رقم منذ 9 أشهر.

وأظهر تقرير، أصدرته وزارة العمل الأميركية اليوم، أنه تم إضافة 12 ألف طلب لقائمة طلبات الإعانة الأسبوع الماضي، ما يدل على أن الشركات لا تقبل على التوظيف بالسرعة التي يتوقعها العديد من الخبراء الاقتصاديين.

وفاق هذا العدد توقعات خبراء الاقتصاد بوصول العدد إلى 475 ألف شخص، ليصل إلى النصف مليون في الأسبوع الذي انتهى في 14 آب/أغسطس مقارنة مع الأسبوع الذي سبق، ووصل فيه عدد الطلبات إلى 488 ألف طلب. ويعد هذا ثالث أسبوع على التوالي يرتفع فيه عدد المتقدمين بطلبات الإعانات، مما يزيد من التهديد الذي تمثله البطالة على انتعاش الاقتصاد الأميركي من أسوأ أزمة يمر فيها منذ عقود.

وتظهر هذه البيانات أن سوق العمل في الولايات المتحدة مازال يعاني تحديات كبيرة، ويعكس هذا إشارة تدل على بطء الانتعاش الاقتصادي في أعقاب الأزمة المالية التي ضربت الولايات المتحدة والاقتصاد العالمي خلال العامين الماضيين. ووصلت أعداد المطالبين بإعانات البطالة منذ بداية العام الحالي إلى 500 ألف شخص، ما يمثل انخفاضاً عند مقارنتها بالعام السابق، الذي بلغت فيه 651 ألف شخص خلال الفترة نفسها.

وتعد البطالة من أصعب المشاكل التي يواجهها الرئيس الأميركي باراك أوباما قبل الانتخابات البرلمانية النصفية في تشرين الثاني/نوفمبر المقبل.