قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

لندن: رفضت شركة شركة بريتش بتروليوم (بى بى) البريطانية النفطية، اتهامات بتجاهل مطالب بتوفير معلومات عن الانفجار فى مصفاة النفط التى تديرها فى خليج المكسيك والتى تسببت فى كارثة التسرب النفطى فى خليج المكسيك.وقالت (بى بى) ـ فى بيان أوردته هيئة الإذاعة البريطانية (بى بى سى) اليوم السبت ـ quot;إنها ملتزمة بالشفافيةquot;، ووصفت ما ورد فى خطاب فرانس اوشن المالكة لمصفاة النفط التى تديرها (بى بى) فى خليج المكسيك بأنه quot;مضلل ومزيفquot;.وكانت شركة (فرانس اوشن) قد وجهت خطابا لشركة (بى بي) اتهمتها فيه بحجب معلومات مهمة وأساسية بالنسبة للتحقيق فى كارثة التسرب.يشار إلى أن (بريتش بتروليم) تعهدت بدفع 20 مليار دولار كتعويضات للمتضررين من التسرب الذى أدى إلى انخفاض سعر سهم الشركة بنحو النصف منذ الكارثة التى بدأت فى 20 أبريل الماضى.وكانت الشركة قد أعلنت عن تكبدها خسائر تبلغ قيمتها نحو 2ر32 مليار دولار منذ وقوع كارثة التسرب بخليج المكسيك، إضافة إلى إعلانها عن خسائر قياسية بلغت 3ر17 مليار دولار خلال الربع الثانى من العام الجارى.