قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

الرياض - إيلاف: شهد مطار الملك خالد الدولي في الرياض هبوط أولى رحلات طيران كارجولوكس للشحن الجوي، باستخدام طائرات من نوع بوينغ 747-400، بواقع رحلة واحدة كل يوم أحد أسبوعياً من لوكسمبرج إلى الرياض ووصولاً إلى هونغ كونغ.

يأتي هبوط طائرات هذه الشركة الكبرى في إطار سياسة الأجواء المفتوحة التي تنتهجها المملكة بقيادة خادم الحرمين الشريفين وولي عهده والنائب الثاني، وبما يتناسب مع عمليات التطوير والتحديث التي يشهدها المطار منذ العام الماضي.

ويعد قيام شركة في حجم طيران كارجولوكس للشحن الجوي أحد أكبر شركات الشحن العاملة في أوروبا بتشغيل رحلاتها على مطار الملك خالد الدولي تأكيداً لأهمية ما وصل إليه المطار من عمليات تطوير كبيرة خلال الأشهر الماضية، مما جعل شركات الطيران الضخمة (ركاب - شحن) في العالم تتسابق من أجل الهبوط أو زيادة رحلاتها إلى مطار الملك خالد الدولي.

ويعتبر طيران كارجولوكس واحداً من كبريات شركات الطيران في العالم المتخصصة في الشحن الجوي، ويمتلك خبرة كبيرة في مجال الشحن الجوي، إضافة إلى تمتعه بثقة ليس لها حدود على المستوى العالمي.

وتوقعت الدراسات التطويرية لمطار الملك خالد الدولي في الرياض ارتفاع كميات البضائع عبر الشحن الجوي في مطار الملك خالد من 200 ألف طن إلى 1.2 مليون طن، بما يمثل ارتفاع نسبته 600%، وذلك بحلول عام 2038، بعد عمليات تطوير وتوسعة منطقة الشحن الجوي التي يشارك فيها القطاع الخاص.