قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

بكين:رفض متحدث باسم وزارة التجارة الصينية الإتهام القائل بأن سعر صرف العملة الصينية quot;اليوانquot; محدد بطريقة غير سليمة وناجم عن فائض ميزان التجارة مع الولايات المتحدة لصالح الصين، واصفا الإتهام بأنه quot;غير معقول ويفتقر لأساس اقتصاديquot;.وقال المتحدث إنه بينما تستأثر الصين بفائض في ميزان التبادل التجاري مع الولايات المتحدة فإن لديها عجزا ضخما في موازين تجارتها مع دول مثل أستراليا واليابان وكوريا الجنوبية .وأضاف أن بلاده لا تود أن ترى بعض السياسيين يستخدمون هذا الاتهام للفوز في انتخابات محلية، مشيرا في ذلك إلى انتخابات نصف المدة للكونجرس الأميركي .وأوضح أن صادرات الولايات المتحدة للصين نمت بسرعة في السنوات الأخيرة ، فضلا عن نموها بنسبة 36.2 في المائة في الأشهر السبعة الأولى للعام الحالي وتجاوز تلك الصادرات لقيمة الواردات الأمريكية من الصين بمقدار 15 نقطة مئوية .ويأتي هذا التصريح في وسط مناقشات بالكونجرس الأمريكي حول مشروع قانون حول ما سمي بإصلاح العملة والتجارة العادلة ، وتوجيه العديد من الأعضاء الاتهامات للصين بشأن انخفاض قيمة عملتها ومطالبتهم بتوقيع عقوبات ضدها .