قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

واشنطن: اعتبرت مجموعة فولكسفاجن الألمانيةالعملاقة لصناعة السيارات العام الجديد 2011 عاما حاسما لها في السوقالأميركية في إطار خططها الطموحة لتحقيق النمو خلال هذا العام.وقال رئيس فرع الشركة في الولايات المتحدة جوناثان برونينج اليوم على هامش معرض السيارات بمدينة ديترويت قرب العاصمة الأميركية والمقرالرئيسي لفرع فولكسفاجن في أميركا إن المجموعة تعتزم زيادة أرباحها فيالولايات المتحدة خلال الأعوام المقبلة بصورة كبيرة.

وأضاف برونينج أن المجموعة راغبة في رفع نصيبها من مبيعات ماركةفولكسفاجن في السوق الأميركية حتى العام 2018 إلى 800 ألف سيارة، مبيناأن القسم الأكبر من هذه السيارات ستمثله السيارة سيدان الجديدة متوسطةالحجم من هذا الطراز.وتم تطوير هذه السيارة التي تدخل ضمن طبقة باسات خصيصا للسوق الأميركيةوسيتم إنتاجها هذا العام في مصنع جديد في الولايات المتحدة.

وكانت مجموعة فولكسفاجن حققت زيادة في إنتاجها بالسوق الأميركية خلالالعام الماضي وصلت إلى 20 % وباعت من سياراتها 256830 وحدة ، وهو عددلم تتمكن الشركة من بيعه هناك منذ سبعة أعوام. وتعتزم الشركة الوصول بمبيعاتها هناك خلال العام الجاري 2011 إلى 300ألف سيارة.وكانت أفضل الإنجازات التي حققتها فولكسفاجن في أميركا هي التي سادت فيهاسيارات quot;الضفدعةquot; والحافلات الصغيرة quot;بوليquot;، حيث قرر أكثر من نصف مليونأميركي عام 1968 شراء سيارة من هذه الماركة.