قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

مدريد: ذكرت تقارير اخبارية ان وكالة quot;موديزquot; العالمية لخدمات المستثمرين خفضت اليوم التصنيف الائتماني لـ30 بنكًا ومؤسسة مالية أسبانية بمعدل درجة أو اثنتين بعد خفضها للتصنيف الائتماني لسندات الحكومة الاسبانية درجة واحدة في وقت سابق الشهر الجاري.

واوضحت التقارير ان quot;موديزquot; فسرت تلك الخطوة باشتداد الضغوط المالية على اسبانيا والبنوك الاقل ملاءمة مالية متوقعة ألا تتحسن احوالها في المستقبل القريب فيما لم يشمل هذا الخفض مصارف كبرى مثل quot;بنك سانتانديرquot; وquot;بي.بي.في.ايهquot; وquot;لا كايشاquot;.

ورغم ذلك اغلق مؤشر الاسهم الرئيسي في البورصة الاسبانية (ايبكس 35) على ارتفاع في تداولات اليوم بلغت نسبته 11ر1 في المئة مغلقا عند 10755 نقطة محققا بذلك اعلى مستوياته منذ نهاية فبراير/شباط الماضي.

وكانت quot;موديزquot; خفضت في العاشر من الشهر الجاري تصنيف اسبانيا من (1 ءف) الى (2 ءف) مع نظرة مستقبلية سلبية، فيما حذرت من مزيد من الخفض، مشيرة إلى أن تكلفة خطط اسبانيا لاعادة هيكلة قطاعها المصرفي ستتجاوز تقديرات الحكومة وتزيد عبء الديون على البلاد.

وكانت اسبانيا اتخذت خطة لاعادة رسملة البنوك لتعزيز القطاع المالي الاسباني لتهدئة المخاوف ازاء حاجتها الى خطة انقاذ على غرار ايرلندا واستعادة ثقة السوق بصلابة الاقتصاد الوطني، فيما كشف البنك الاسباني المركزي عن ان تنفيذ تلك الخطط يتطلب 15.152 مليار يورو داحضًا بذلك تنبؤات وكالة موديز التي توقعت اليوم ان تصل التكلفة الى 50 مليار يورو.