قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

بحث عضو مجلس الأميركي كيث اليسون في غرفة الشرقية اليوم تعزيز العلاقات التجارية بين السعودية والولايات المتحدة.


الدمام: أكد عضو مجلس الادارة في غرفة الشرقية فيصل بن سليمان القريشي ان الزيارة الثانية لعضو مجلس النواب الأميركي لولاية مينيسوتا كيث اليسون الى المملكة خلال عام ماهي الا دليل على الحرص على تعزيز العلاقات بين المملكة والولايات المتحدة الأميركي وذلك خلال زيارة الوفد التجاري الأميركي لمقر غرفة الشرقية الرئيسي بالدمام امس الاحد 24 ابريل 2011.

واوضح القريشي خلال اللقاء الذي جمعه بالوفد التي نظمها الولايات المتحدة ومجلس الأعمال السعودي العربي وحضره عدد من رجال اعمال المنطقة يتقدمهم عضو مجلس الادارة عبدالهادي حمد الزعبي والامين العام للغرفة عبدالرحمن بن عبدالله الوابل ان خطوات اظهرت ثمارها حيث منح السعوديين تاشيرة دخول متعددة لمدة 5 سنوات التي سهلت زيارة رجال الأعمال السعوديين والطلاب إلى الولايات المتحدة مضيفا أن أكثر من 24 الف طالب سعودي يدرسون حاليا في مختلف جامعات الولايات المتحدة مشيرا الى ان العلاقات التاريخية بين البلدين صمدت امام اختبار الزمن منذ إقامة العلاقات الدبلوماسية فى عام 1933.

وقال القريشي أن الشركات الأميركية تظهر الآن اهتماما كبيرا في السوق السعودية حيث تستثمر كبرى الشركات في قطاع البترول وخطوط الانابيب والصناعات الكيميائية موضحا بان دفعة من الشركات قادمة للاستثمار بعد اعلان المملكة ضخها 500 مليار ريال من حزمة الإنفاق الاجتماعي من قبل خادم الحرمين الشريفين الملك عبدالله بن عبدالعزيزquot; حاثا الشركات في ولاية مينيسوتا للنظر في إمكانية إنشاء قواعد تصنيع لمنتجاتها في المملكة التي أصبحت الوجهة الأكثر جذبا للاستثمارات حسب تصنيف البنك الدولي الذي اعتبر المملكة من ناحية سهولة ممارسة أنشطة الأعمال التجارية.

وبين ان ذلك التصنيف جاء نتيجة لاصلاحات ذات مغزى تقوم بها حكومة المملكة كان اخرها حزمة من الحوافز الجديدة للمستثمرين الأجانب وتشمل هذه الحوافز تخفيض الضرائب على الشركات الأجنبية من 45 في المائة الى 20 في المائة وتصريحها لإنشاء شركات مملكوة 100 بالمائة للاجانب بالاضافة الى المساواة في المعاملة بين الشركات الأجنبية والمحلية وايضا تقديم التسهيلات الائتمانية من صندوق التنمية الصناعية السعودي.

من جهته اكد إليسون الذي ترأس الوفد التجاري المكون من 10 ممثلين لاهم الشركات الأميركية الصغيرة والمتوسطة تعمل في قطاعات ياتي ابرزها: الصناعية والبتروكيماويات والزراعة والرعاية الصحية وتكنولوجيا المعلومات أن هناك إمكانات تعاون مشرق بين رجال الأعمال في البلدين.