قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

سجلت اليمن إرتفاعاً في حجم تبادلها التجاري مع دول الإتحاد الأوروبي خلال العام الماضي 2010.


صنعاء: سجلت اليمن إرتفاعاً في حجم تبادلها التجاري مع دول الإتحاد الأوروبي العام الماضي 2010م إلى 363 مليار و 592 مليون ريال يمني.. مسجلة زيادة بلغت 111 مليار و773 مليون ريال يمني عن العام 2009م وبمعدل نمو قدره 44,3 بالمئة.

وأشارت بيانات إحصائية حديثة صادرة عن الجهاز المركزي للإحصاء نشرت اليوم في صنعاء إلى أن الإرتفاع المسجل يأتي بعد تراجع التبادل التجاري بين اليمن ودول الإتحاد الأوربي في العام 2009م والبالغ 251 مليار و 819 مليون ريال مقارنة بـ 280 مليار و 919 مليون ريال خلال العام 2008م .. مرجعة سبب الانخفاض إلى تراجع الطلب الاستهلاكي جراء الأزمة المالية العالمية التي أثرت سلبياً على المؤشرات والتكتلات الإقتصادية بين اليمن ودول العالم لاسيما الإتحاد الأوروبي في تلك الفترة.

ووفقا للإحصائية فقد احتلت اليونان المرتبة الأولى من بين الدول الأوربية استيراداً للمنتجات اليمنية العام الماضي 2010م وبقيمة 27 مليار و 373 مليون ريال يمني، تلتها هولندا بخمسة مليارات و318 مليون ريال يمني، وألمانيا بثلاثة مليارات و 286 مليون ريال يمني، مشيرة إلى أن الميزان التجاري بين اليمن ودول الإتحاد الأوروبي بلغ خلال العام الماضي 272 مليار و845 مليون ريال يمني لصالح دول الإتحاد الأوروبي مقارنة بـ 212 مليار و119 مليون في العام السابق له 2009م.