قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

ميونيخ:طالبت شركات قطاع الطاقة الشمسية في ألمانيا في مستهل معرض انترسولار للطاقة الشمسية في ميونيخ حكومة المستشارة الألمانية أنغيلا ميركل بتعجيل التوسع في الطاقات المتجددة. وفي هذا السياق قال كارستن كورنيج، المدير التنفيذي لاتحاد شركات الطاقة الشمسية في ألمانيا (بي.اس.دبليو) يوم الاربعاء في ميونيخ متوجها بحديثه للحكومة الألمانية: 'على من يتحدث عن التخلي عن الطاقة الشمسية أن يعقب على كلامه بضرورة تعجيل التوسع في الطاقات المتجددة'. ويسبب تركيز الحكومة الألمانية في الآونة الأخيرة على الحديث عن طاقة الرياح قلقا لشركات قطاع الطاقة الشمسية الذي يتوقع المزيد من تقليص الدعم المقدم له بواقع 6' الصيف المقبل.


وقال كورنيج إن الطاقة الشمسية ستساهم هذا العام بنسبة 3' من إجمالي أنواع الطاقة في ألمانيا وأنه من المنتظر أن ترتفع هذه النسبة إلى 10' بحلول عام 2020، ولكن شركات القطاع تحتاج في ذلك لمزيد من الحوافز من أجل التوصل لابتكارات جديدة في مجال تخزين الطاقة الشمسية وكذلك ترشيد طرق دعم هذا القطاع من خلال توفير مساحات واسعة من قبل الدولة لإقامة محطات طاقة شمسية وهو المجال الذي لم يعد يحظى بالدعم الحكومي. ورأى نوربرت أبفل المدير التنفيذي لشركة كونيرجي الألمانية للطاقة الشمسية أن إفهام المواطنين أن ارتفاع سعر التيار الكهربائي الذي يستهلكونه كان بسبب دعم الطاقة الشمسية قد أضر كثيرا بهذا القطاع.


وإذا قيس مدى اهتمام الناس بالطاقة الشمسية من خلال عدد زوار معرض انترسولار الألماني في ميونيخ، فإن نسبة المشاركة تؤكد أن الطاقة الشمسية ستكون جزءا كبيرا من المستقبل حيث يشارك في المعرض نحو 2300 شركة عارضة مع توقع 75 ألف زائر لهذا المعرض في نسخته العشرين وهو عدد غير مسبوق في تاريخ المعرض. غير أن مشاركة شركات أجنبية بنسبة 57' في المعرض ومشاركة الصين وحدها بـ524 جناح عرض يعتبر بمثابة تحذير للشركات الألمانية بأن عليها ألا تركن لمركز الريادة الذي تحتله حاليا. ولم يخف على المنافس الصيني المهتم بشراء شركات ألمانية وجود فائض في شركات الطاقة الشمسية في السوق الألمانية وأن الكثير من هذه الشركات تواجه صعوبات في البقاء في هذه السوق. ويعرف جميع المعنيين أن تحقيق قطاع الطاقة الشمسية في ألمانيا مبيعات بمقدار 20 مليار يورو خلال العام الماضي هو استثناء من القاعدة وأن عزم الحكومة الألمانية تقليص الدعم المقدم لهذه الشركات بدءا من الصيف المقبل هو عبء إضافي عليها.


غير أن كورنيج الرئيس التنفيذي لاتحاد شركات الطاقة الشمسية في ألمانيا يرى أن تحقيق قطاع الطاقة الشمسية في ألمانيا أرباحا تزيد عن تسعة مليارات يورو ممكن على المدى المتوسط. وأشار إلى أن هذا النمو سيكون ناتجا عن التصدير. وتعلق الشركات الألمانية آمالا عريضة على أسواق الولايات المتحدة واليابان بشكل خاص. ورأى كورنيج أن نموا بنسبة 4 إلى 5 غيغاوات في حجم الطاقة الشمسية المولدة في ألمانيا على المدى المتوسط سيكون 'رقما جيدا' وهو ما يعادل طاقة أربعة مفاعلات طاقة نووية.