قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

أثينا:انتقدت اليونان يوم الاثنين تقرير مؤسسة التصنيف الائتماني الدولية ستاندرد أند بورز الذي خفض التصنيف الائتماني لليونان بمقدار 3 درجات. وقالت إن المؤسسة الدولية فشلت في وضع الجهود التي يبذلها الاتحاد الأوروبي وصندوق النقد الدولي لإيجاد حلول لأزمة الديون اليونانية في الاعتبار. وقالت وزارة المالية اليونانية في بيان إن تقرير المؤسسة تجاهل أيضا 'الخطوات التي تقوم بها (الحكومة) لتفادي أي مشكلات تتعلق بالالتزامات التعاقدية لليونان إلى جانب رغبة كل اليونانيين في تخطيط مستقبلهم على أساس البقاء في منطقة اليورو'.


وكانت ستاندرد أند بورز قد خفضت التصنيف الائتماني لليونان بمقدار 3 درجات إلى سي.سي.سي قائلة إن احتمالات إفلاس اليونان اصبحت عالية. وقالت المؤسسة في بيان 'خفض التصنيف يعكس من وجهة نظرنا وجود احتمالية أعلى لإشهار إفلاس أو أكثر وفقا للمعايير الخاصة بنا في التصنيف'. يأتي خفض التصنيف الائتماني لليونان في الوقت الذي يثور فيه خلاف حاد بين البنك المركزي الأوروبي وألمانيا صاحبة أكبر اقتصاد في منطقة اليورو وأوروبا حول ما إذا كان يجب الدفع في اتجاه تحميل دائني اليونان من المؤسسات الخاصة نصيبا من تكاليف أي حزمة إنقاذ مالي جديدة.