قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

بكين: طلبت الصين الخميس من الولايات المتحدة quot;اتخاذ تدابيرquot; للحفاظ على مصالح المستثمرين عبر تبنّي quot;سياسة مسؤولةquot;، في وقت تهدد وكالة موديز للتصنيف الائتماني بتخفيض علامة الدين العام الأميركي.

وكانت بكين تستحوذ في نيسان/أبريل على 1152.5 مليار دولار من سندات الخزينة الأميركية، بحسب آخر الارقام الاميركية الصادرة في حزيران/يونيو. وقال المتحدث باسم وزارة الخارجية هونغ لي خلال لقاء صحافي quot;نامل ان تعتمد الحكومة الاميركية تدابير وسياسات مسؤولة للحفاظ على مصالح المستثمرينquot;.

وكان بن برنانكي رئيس الاحتياطي الفدرالي الاميركي طالب الاربعاء برفع سقف الدين الفدرالي الاميركي، محذرًا من quot;ازمة كبرىquot; في حال عدم التوصل الى اتفاق في هذا الشان بين البيت الابيض والكونغرس.

ويرفض الجمهوريون، الذين يملكون الغالبية في مجلس النواب، رفع سقف الدين، ما لم يتم اقرار تخفيضات كبرى في النفقات للحد من عجز غير مسبوق في الميزانية.

من جهتها، اعلنت وكالة موديز للتصنيف الائتماني انها تدرس احتمال خفض علامة ديون الولايات المتحدة المصنفة حاليًا في خانة quot;ايه ايه ايهquot;، التي تعتبر الأفضل quot;نظرًا إلى تزايد احتمال عدم رفع السقف القانوني للدين في المهلة اللازمةquot;.

كما قامت وكالة داغونغ الصينية التي تؤكد استقلاليتها، غير ان رئيسها غوان جيانزونغ مستشار للحكومة، الخميس بإرفاق الدين الاميركي بتوقعات سلبية، بعدما كانت خفضته درجة في تشرين الثاني/نوفمبر، اثر قيام الاحتياطي الفدرالي الاميركي بثاني عملية ضخمة لضخ سيولة في الاقتصاد الاميركي.

واستثمرت الصين اكثر من ثلث احتياطيها الهائل من العملات الاجنبية الذي قارب 3200 مليار دولار في نهاية حزيران/يونيو، في سندات الخزينة الاميركية.