قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

نيويورك: أعلنت المديرة العامة لصندوق النقد الدولي كريستين لاغارد السبت أن الاقتصاد العالمي يواجه مخاطر quot;متزايدةquot; وأن quot;خيارات إجراءاتquot; الدعم quot;أقل مما كانت عليه في السابقquot;.

وأضافت في خطاب في جاكسون هول في غرب الولايات المتحدة بمناسبة المنتدى الدولي السنوي للسياسة النقدية الذي ينظمه البنك المركزي الاميركي، انه لا تزال هناك مع ذلك حلول وان التحرك بتصميم quot;سيساعد على تبديد الشكوكquot;.

وقالت كريستين لاغارد بحسب نص خطابها ان quot;الاقتصاد العالمي يواصل النمو لكن بنسبة غير كافية بعد. لقد تم بحث بعض الاسباب الرئيسية للازمة في 2008 لكن ليس بالطريقة المناسبةquot;.

واضافت ان هذه المخاطر quot;تفاقمت بفعل تدهور الثقة والشعور المتنامي بان المسؤولين السياسيين غير مقتنعين، او بكل بساطة لا يملكون الارادة لاتخاذ القرارات الضروريةquot;.

وقالت المديرة العامة لصندوق النقد الدولي ان خفض العجز quot;يبقى ضرورةquot;، لكن السياسات المتعلقة بالقطاعات الاقتصادية quot;ينبغي ان تدعم النموquot;.

واضافت ان quot;السياسات النقدية يجب ان تبقى ايضا متساهلة جدا، لان خطر الانكماش اكبر من خطر التضخمquot;.

وفي اوروبا، يتعين على الدول تسوية مشكلة ديونها، في حين ان المصارف quot;بحاجة الى اعادة رسملة عاجلةquot;، كما قالت.

وفي الولايات المتحدة، ينبغي على المسؤولين السياسيين quot;ايجاد التوازن الجيدquot; بين خفض الديون ودعم النمو، وينبغي ايضا تسوية المشاكل المرتبطة بالعقارات مثل المصادرات او الاسعار المتدنية للمنازل.