قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

أبوظبي: بحث وزير الاقتصاد الإماراتي سلطان بن سعيد المنصوري مع وزير الصناعة الجزائري شريف رحماني سبل تعزيز التعاون الثنائي بين البلدين خاصة في مجال الصناعة والاستثمارات المشتركة والمشاريع الصغيرة والمتوسطة.وجرى خلال الاجتماع الذي عقد امس في ابوظبي دراسة إمكانية تأسيس شراكات واطلاق استثمارات مشتركة في مجالات الصناعات الدوائية و السيارات والمركبات وقطع غيار السيارات والطاقة الجديدة والمتجددة، بحسب وكالة الأنباء الإماراتية.وأكد المنصوري حرص دولة الامارات على تطوير علاقاتها الثنائية مع الجمهورية الجزائرية الشقيقة في المجالات كافة خاصة على الصعيد الاقتصادي والتجاري والاستثماري بما يحقق مصالح البلدين والشعبين الشقيقين.


ولفت إلى أن الشراكة الثنائية بين الامارات والجزائر يمكن توسيعها وتعزيزها من خلال ضم طرف ثالث يمكن الاستفادة من خبرته وتجربته على هذا الصعيد لافتا إلى أن ذات الأمر ينطبق على قطاع الصناعات الدوائية والصيدلة ونوه بهذا الخصوص باستثمارات شركة جلفار الاماراتية في قطاع الصناعات الدوائية في
الجزائر.وفيما يتعلق بتأسيس شراكات في قطاعات صناعة السيارات وقطع الغيار والصناعات الدوائية والطاقة المتجددة تم الاتفاق على تشكيل فريق فني مشترك لبحث كافة التفاصيل المتعلقة بالمشاريع المقترحة .من جانبه عبر رحماني عن حرص الجزائر على الدخول في شراكات ثنائية مع الامارات للاستثمار في مجال الصناعات الدوائية والصيدلة وصناعة السيارات والمركبات وقطع الغيار وقطاع الطاقة لمتجددة والمدن المستدامة وما يعرف بالاقتصاد الاخضر الذي قطعت فيه الامارات شوطا كبيرا في ظل حرصها على ايجاد مصدر طاقة نظيف يحافظ على البيئة ويراعي الاشتراطات المتعلقة بها . وأكد حرص بلاده على تقديم كافة التسهيلات المطلوبة والضرورية للمستمرين الاماراتيين .. منوها بالدور الحيوي والهام للاستثمارات الاماراتية القائمة حاليا بالجزائر ومساهمتها الهامة في تعزيز التنمية .


يذكر أن إجمالي حجم التبادل التجاري بين البلدين خلال الفترة 2009/2011 حقق معدل نمو سنوى بلغ نحو 37.5 بالمئة حيث ارتفع حجم التجارة المتبادلة من 7ر349 مليون دولار عام 2010 إلى 574.7 مليون دولار نهاية عام 2011 بنسبة نمو بلغت 64.4 بالمئة. وفي مجال النقل الجوي بدأ تسيير أول رحلة منتظمة لطيران الإمارات إلى الجزائر في آذار/مارس عام 2013 لتعزيز وتنشيط الحركة السياحية وخدمة قطاع الأعمال إضافة إلى أن حجم الاستثمارات الإماراتية في الجزائر ينمو باستمرار