قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

روما: أكد المدير العام لمنظمة الأمم المتحدة للأغذية والزراعة "فاو" جوزيه غرازيانو دا سيلفا أن الاختناقات وزيادة التنافس على الموارد الطبيعية تعني أن الزراعة العالمية لم تعد قادرة على مواصلة الاعتماد على نهج "العمل كالمعتاد".
&
وقال في كلمة له ألقاها أمام المنتدى العالمي للغذاء والزراعة الذي بدأ أعماله يوم أمس في برلين : " إن نموذج التنمية الزراعية الذي طبِّق على مدى السنوات الأربعين الماضية لم يعد مستداماً اليوم " مؤكدا أن هناك حاجة ماسة إلى نقلة نوعية في إنتاج الغذاء.
&
ولفت النظر إلى أن العمل كالمعتاد يعني زيادة كبيرة ومتزامنة في احتياجات الغذاء والطاقة والمياه خلال العقود المقبلة بنسب مقدارها 60% من الغذاء، و50% من الطاقة، و40% من المياه بحلول عام 2050، مبينا أن تقديرات المنظمة تشير إلى ضرورة زيادة الإنتاج الغذائي بنسبة 60% بحلول عام 2050، بغية تلبية احتياجات نمو سكاني ستتجاوز أعداده حاجز التسعة مليارات نسمة في ذاك الوقت.
&
وقال : " لمواجهة التحدي المتمثل في إشباع المزيد من سكان الكرة الأرضية ، مع استخدام أقل موارد الأراضي والمياه والطاقة ، ثمة حاجة إلى تضافر الجهود وتعبئة الاستثمارات لتوفير الدعم واسع النطاق على امتداد العالم ، للتحوّل إلى نظم الزراعة المستدامة والممارسات المحسنة لإدارة الأراضي ، موضحًا أن تغير المناخ وزيادة التنافس بين المواد الغذائية وغير الغذائية من المنتجات الزراعية مثل استخدامات الطاقة الحيوية ، تطرح تحديات أشد تعقيداً بالنسبة إلى مستقبل التغذية.
&
الجدير بالذكر أن الموضوع المحوري للمنتدى هذا العام يتناول الطلب المتزايد على الغذاء ، والمواد الخام ، والطاقة وفرص الزراعة وتحديات الأمن الغذائي .