قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

نشرت منظمة نيستا Nesta الخيرية للتحديث والتجديد والتي تعمل في إطار المنتدى الاوروبي الرقمي قائمة ضمت ٣٥ مدينة اوروبية تم تصنيفها على أساس الخدمات المتوفرة فيها وبيئتها المشجعة لإنشاء شركات جديدة وتحقيق ازدهارها.


ميسون أبو الحب: جاءت مدينة لندن في المرتبة الاولى وأعقبتها امستردام ثم ستوكهولم ثم هلسنكي وبعدها كوبنهاغن، بحسب تقرير منظمة نيستا.

وتأتي باريس في المرتبة السادسة وبرلين في المرتبة السابعة غير ان مدينة ميونخ الالمانية جاءت ايضا ضمن المدن العشر الاولى واحتلت المرتبة العاشرة.

تصنيف لندن وستوكهولم جاء بفضل بنى المدينتين التحتية المتطورة، حسب التقرير الذي ذكر ان اكثر من ٢٧٥ الف شركة تأسست فيهما وهي تشغل ١.٥ مليون شخص.

المانيا

كانت برلين تعتبر على الدوام افضل مدينة في المانيا لإنشاء شركة إذ أظهر تقرير سابق ان ثلث الشركات الجديدة تبدأ في هذه المدينة وتزدهر، بحسب موقع "ذا لوكال".

وبرلين معروفة ايضا بتنوع حياتها الثقافية وتعدد مسارحها ومتاحفها ومعارضها الفنية ونواديها الموسيقية التي تجتذب سائحين من مختلف انحاء العالم فيما تعتبر كلف المعيشة فيها وكلف الايجار منخفضة مقارنة بأماكن اخرى.

أما ميونخ فمدينة معروفة بغناها وصناعاتها العديدة وتعتبر من المدن الناهضة باحتضانها عددا متزايدا من الشركات الجديدة.

وفي ميونخ جامعات ذات شهرة واسعة ايضا وهو ما يضيف الكثير الى ميزاتها التربوية والاجتماعية خاصة وان فيها طبقة واسعة من المثقفين والمفكرين من ذوي القدرات الشرائية العالية.

غير ان برلين عرفت ببطء الانترنت فيها وبغلاء سعر هذه الخدمات مقارنة ببقية المدن التي تسبقها على القائمة وهو ما تعاني منه ميونخ ايضا.

وذكر التقرير ان اثينا هي المدينة الوحيدة التي جاءت في مرتبة ادنى من برلين وميونخ على صعيد البنى التحتية الرقمية.

يذكر ان اكثر من ١٧١ الف شركة بدأت في برلين وهي تشغل ٦٦٧ الف شخص وبدأت ٩٥ الف شركة في ميونخ وهي تشغل ٣٦٩ الف شخص.

آخر ثلاثة بلدان في القائمة هي صوفيا (٣٣) واثينا (٣٤) وفاليتا (٣٥).