قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

كوالالمبور: &أعلنت الحكومة الماليزية اليوم الخميس نمو اقتصاد البلاد بنسبة 6% خلال العام الماضى رغم تراجع أسعار صادراتها من النفط. وبلغ معدل نمو الاقتصاد خلال الربع الأخير من العام الماضى 8،5% سنويا بفضل الإنفاق القوى للقطاع الخاص والإنفاق الاستهلاكى المحلى بحسب بنك ماليزيا المركزى (نيجارا بنك). وذكر البنك فى بيان أن الإنفاق الاستهلاكى الخاص سجل نموا قويا بلغ 8،7% مدعوما باستقرار ظروف سوق العمل واستمرار نمو الأجور. فى الوقت نفسه زاد الإنفاق الاستهلاكى العام بنسبة 7،2% فقط خلال الربع الأخير من العام الماضى بسبب تباطؤ وتيرة نمو أجور المسئولين والمشتريات والخدمات.

كان معدل نمو اقتصاد ماليزيا عام 2013 قد بلغ 7،4% فقط بحسب إدارة الإحصاء الماليزية. وكان رئيس الوزراء نجيب رزاق قد قال الأسبوع الماضى إن الحكومة تتوقع زيادة عجز الميزانية خلال العام المالى الحالى عن التوقعات فى ظل استمرار تراجع أسعار النفط العالمية حيث تعد ماليزيا من الدول المصدرة للنفط. وقال نجيب إن حكومته عدلت العجز المستهدف فى ميزانية العام الحالى إلى 5ر3% وليس 3% وفقا للتقديرات السابقة. كما تتوقع الحكومة نمو الاقتصاد بمعدل يتراوح 5 و6% خلال العام الحالى وهو ما يقل عن التوقعات السابقة. فى الوقت نفسه أكد نجيب قدرة الاقتصاد الماليزى على استيعاب تأثير تراجع أسعار النفط العالمية نظرا لآن النفط الخام يمثل فقط 5ر4% من إجمالى صادرات ماليزيا.

&
&