قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

كييف: اعلن وزير الاقتصاد الاوكراني اليوم الاربعاء انه سيزور ايران على غرار زملائه الاوروبيين للاستفادة من فرص تجارية في اعقاب التخفيف المتوقع للعقوبات على الجمهورية الاسلامية المعزولة دوليا.

وقال وزير الاقتصاد الاوكراني ايفاراس ابرومافيشيوس الذي سيزور ايران في 14 ايلول/سبتمبر لثلاثة ايام ترافقه "مجموعة كبيرة من قادة القطاع الصناعي" اضافة الى وزير زراعة هذا البلد الذي مزقته الحرب.

وقال ابرومافيشيوس في اجتماع لمجلس الوزراء ان الدولة السوفييتية السابقة تريد "تحسين العلاقات مع (ايران) بعد ما نأمل ان يكون رفعا للعقوبات من قبل الكونغرس الأميركي". وابرمت طهران والقوى الكبرى في الشهر الماضي اتفاقا حول برنامجها النووي ما انهى ازمة مستمرة منذ 13 عاما.

وينص الاتفاق على ان يقتصر البرنامج النووي الايراني على الجانب النووي المدني في مقابل رفع تدريجي للعقوبات الدولية المفروضة على اقتصادها منذ العام 2006، والتي يمكن اعادة تطبيقها. ووقعت اوكرانيا التي تعاني ازمة اقتصادية اتفاقية قرض مقابل الذرة مع الصين بقيمة 2,7 مليار يورو، وتأمل تكرار ذلك في أوروبا والشرق الاوسط.

وسبق لدول اوروبية عدة، بينها المانيا القوة الاقتصادية الكبرى، ان قامت اما بإرسال وفود تجارية الى طهران او رفعت بعض القيود المفروضة على التجارة من جانب واحد على ايران.

وقالت خدمة احصاءات الدولة الاوكرانية ان التبادل التجاري بين البلدين بلغ 756 مليون دولار فقط في العام الماضي. وشكلت الصادرات الاوكرانية اكثر من 90 في المئة من هذا المبلغ.