قرائنا من مستخدمي واتساب
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق واتساب
إضغط هنا للإشتراك

باريس: اعلن حاكم البنك المركزي الفرنسي فرنسوا فيلروا دو غالو الاثنين ان اجراءات تحفيز الاقتصاد التي اقرها البنك المركزي الاوروبي ادت الى "نتائج ملموسة" لتحسين الاقتصاد من بينها خلق عشرات آلاف الوظائف في فرنسا. 

ودافع حاكم البنك المركزي الفرنسي عن اجراءات تحفيز الاقتصاد والخطوات التي اتخذها البنك المركزي الاوروبي لرفع معدل التضخم وانتقدتها المانيا بشدة. وقال ان تلك الخطوات ساعدت على "تمويل اقتصاد حقيقي". 

وصرح في مؤتمر صحافي حول التضخم الفرنسي ان الاجراءات التي اتخذها البنك المركزي الاوروبي ومن بينها شراء اعداد هائلة من السندات من خلال برنامج التسهيل الكمي المطبق منذ العام 2014، "سمح بتسهيل كبير لظروف الاقتراض للشركات العاملة في منطقة اليورو". 

واكد ان مثل هذه الخطوات ساعدت على "تحفيز القروض للاقتصاد الحقيقي". وقال ان نتيجة ذلك في فرنسا هي ارتفاع بنسبة 0,3% في اجمالي الناتج المحلي في العام 2015 بحيث وصل الى 1,1%. وقال ان "ذلك يمثل خلق نحو 80 الف وظيفة في الاقتصاد". 

وفاجأ البنك المركزي الاوروبي الاسواق المالية بعد ان خفض معدل الفائدة الرئيسية الى الصفر لاول مرة منذ 10 اذار/مارس، كما عزز برنامجه التحفيزي الهائل وسط انخفاض التضخم وتباطؤ النمو. 

وانتقد محافظ البنك المركزي الالماني ينز فيدمان السبت هذه الخطوات وقال انها "لم تقنعني مطلقا". الا ان دو غالو قال ان "خفض معدلات الفائدة هو عنصر واحد فقط في مجموعة الاجراءات". 

واضاف ان "السياسة النقدية تلعب دورا هاما في دعم النشاط الاقتصادي" محذرا من انه "من الاكثر مخاطرة بالنسبة للبنوك المركزية التصرف بعد فوات الاوان بدلا من التصرف مبكرا".