قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

طلبت مصر رسميًا من صندوق النقد الدولي أن يساعدها على النهوض باقتصادها المتعثر، بحسب ما أعلنت المؤسسة الدولية الثلاثاء.

القاهرة: قال مسعود أحمد، مدير منطقة الشرق الاوسط في صندوق النقد الدولي، في بيان، إن "السلطات المصرية طلبت من الصندوق أن يقدم إليها مساعدة مالية لدعم برنامجها الاقتصادي".&

بعثة قريبًا
لم يحدد الصندوق قيمة المساعدة التي طلبتها مصر، قائلاً انه ينتظر "بفارغ الصبر" أن يبدأ مناقشات مع السلطات من أجل مساعدة البلاد "على مواجهة التحديات الاقتصادية". وتحدثت بعض وسائل الاعلام عن أن مصر طلبت سبعة مليارات دولار سنويًا على مدى ثلاث سنوات. واشار البيان الى ان بعثة من الصندوق ستتوجه الى القاهرة لمدة اسبوعين ابتداء من 30 يوليو.

في نهاية العام 2012، وقع كل من الصندوق ومصر التي كانت وقتذاك برئاسة الرئيس الاسلامي محمد مرسي اتفاقًا مبدئيًا للحصول على قرض بقيمة 4,8 مليارات دولار على أن يترافق ذلك مع إصلاحات اقتصادية.

لكن المناقشات توقفت بعد اشهر، بسبب عدم الاستقرار السياسي الذي شهدته البلاد، والذي أدى الى اطاحة الجيش لمرسي في يوليو 2013. ومذاك الوقت تحولت مصر برئاسة عبد الفتاح السيسي نحو الدول الخليجية من اجل الحصول على سيولة.&

انخفاض عائدات
وتعهدت المملكة العربية السعودية تقديم مساعدة لمصر بقيمة 5 مليارات دولار، فيما قدمت الامارات العربية المتحدة والكويت مع بعضهما مبلغ 7 مليارات دولار. ومنذ اشهر عدة، يعاني الاقتصاد المصري انخفاضًا في العائدات من النقد الاجنبي على خلفية تراجع السياحة وتباطؤ الإيرادات من قناة السويس.&

وقال احمد إن هدف الصندوق مساعدة مصر على اعادة الاستقرار الاقتصادي، فضلاً عن دعم نمو قوي ومستدام وغني بفرص العمل. &