قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

سنغافورة: استأنفت اسعار النفط ارتفاعها في آسيا الثلاثاء تحت تأثير عمليات شراء باسعار مناسبة وتراجع سعر الدولار، لكن المستثمرين ما زالوا قلقين من المؤشرات على زيادة الانتاج الاميركي للذهب الاسود.

وحوالى الساعة 03:15 بتوقيت غرينتش، ارتفع سعر برميل النفط الخفيف (لايت سويت كرود) المرجع الاميركي للخام تسليم مارس 24 سنتا ليبلغ 52,99 دولارا في المبادلات الالكترونية في آسيا.

وارتفع سعر برميل البرنت نفط البحر الشمال المرجعي الاوروبي تسليم مارس 27 سنتا ايضا الى 55,50 دولارا. وقال محللون ان الاسعار مدعومة بعمليات شراء باسعار جيدة مع تراجع سعر الدولار والضعف الذي سجله الاثنين. والمبادلات النفطية مسعرة بالدولار، لذلك تصبح اقل كلفة عندما ينخفض سعر العملة الاميركية.

لكن السوق ما زالت متأثرة بالمعلومات عن زيادة نشاطات الحفر في الولايات المتحدة مما يسمح بتوقع ارتفاع في انتاج النفط الصخري الاميركي، كما يقول محللون. ويمكن ان تلحق زيادة كهذه، ضررا بجهود منظمة الدول المصدرة للنفط (اوبك) وغيرها لخفض الانتاج ودعم الاسعار.

وقال غريغ ماكينا المحلل لدى مجموعة "اكسيتريدر" ان "عدد منصات الحفر ارتفع من 29 الى 551 في الاسبوع الماضي، وهي اكبر زيادة اسبوعية منذ النصف الاول من 2013". اضاف ان "هذه الزيادة تندرج في اطار التوجه الذي سجل منذ ان بدأت الاسعار تتحسن، ما يعزز القدرة التنافسية للنفط الصخري الاميركي".

وكان سعر برميل النفط الخفيف انخفض 47 سنتا الى 52,75 دولار في نيويورك الاثنين. اما برميل برنت فقد سجل انخفاضا قدره 26 سنتا في سوق المبادلات في لندن ليبلغ 55,23 دولارا.