: آخر تحديث

ماتيس: التوترات المرتبطة بالرسوم الجمركية لم تفسد العلاقات العسكرية مع الحلفاء

واشنطن: أعلن وزير الدفاع الأميركي جيم ماتيس الإثنين أن التوترات الحالية بين الولايات المتحدة وأقرب حلفائها على خلفية التعريفات الجمركية وسواها من القضايا لم تُفسد العلاقات العسكرية بين الطرفين.

وكان الرئيس الأميركي دونالد ترمب انتقد في الآونة الأخيرة دولًا عدة بينها كندا بسبب ما وصفه بالتعريفات الجمركية غير العادلة على البضائع الأميركية.

كما أعلن ترمب قبل أيام سحب تأييده للبيان الختامي لمجموعة السبع التي اجتمعت في كندا، واصفًا رئيس الوزراء الكندي جاستن ترودو بأنه شخص غير نزيه. 

غير أن الوزير الأميركي شدد على أن وزراء دفاع الدول الأعضاء في حلف شمال الأطلسي يواصلون العمل بهدوء في ظل التوترات.

وقال ماتيس "نحن نحافظ (على الجهود) لبناء تحالفات وشراكات أقوى وتوسيعها"، مؤكدا انه لم يتم التطرق إلى مسألة الرسوم الجمركية خلال قمة حلف شمال الأطلسي التي شارك فيها في الأسبوع الماضي في بروكسل. 


عدد التعليقات 0
جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي إيلاف
لم يتم العثور على نتائج


شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

  1. الإتحاد الأوروبي يدافع عن التبادل التجاري الحر
  2. مهلة جديدة لإيران للتقيد بالمعايير الدولية بشأن الإرهاب وتبيض الأموال
  3. الصين في مواجهة أميركا... هل انتهى عصر التقارب؟
  4. بيروت تتفوّق بالغلاء... لهذه الأسباب!
في اقتصاد