: آخر تحديث

إيرباص تعلن وقف إنتاج طائراتها "ايه 380" وتوقف تسليمها في 2021

باريس: أعلن الرئيس التنفيذي لمجموعة إيرباص توماس إيندرز في بيان الخميس وقف إنتاج طائرات "إيه 380" وتوقف تسليمها في 2021، وذلك بعدما قررت شركة طيران الإمارات خفض طلبيتها لشراء 39 من هذه الطائرات العملاقة.

من جهة أخرى، قالت المجموعة في بيان أنها حققت اهدافها للعام 2018 بتسجيلها زيادة بنسبة 29 بالمئة في الأرباح الصافية التي بلغت ثلاثة مليارات يورو.

وقال إيندرز في بيانه "نتيجة هذا القرار هي أن سجل طلبياتنا لم يعد كافيا لمواصلة إنتاج طائرات إيه 380"، موضحا أن هذا الأمر "يؤدي إلى توقف تسليم هذه الطائرات في 2021". 

وكانت طيران الإمارات طلبت بدلا من طائرات "ايه380"، شراء أربعين طائرة "ايه330-نيو" وثلاثين "ايه350". ولم تذكر ايرباص قيمة طلبية الشراء التي تشكل تعويضا.

وأوضحت المجموعة أنها "ستبدأ نقاشات مع شركائها التجاريين في الأسابيع المقبلة بشأن ما بين ثلاثة آلاف و3500 وظيفة يمكن أن تتأثر بهذا القرار في السنوات الثلاث المقبلة".

لكنها أكدت أن "تزايد وتيرة (إنتاج طائرات) ايه320" والطلبية الجديد للإمارات للطائرات الكبيرة ستؤمن إمكانيات عديدة لتحرك داخل المجموعة".

وكان هذا القرار متوقعا إذ إن مصير طائرة "إيه 380" كان مرتبطا العام الماضي بطلبية شركة الإمارات شراء 36 طائرة إضافية من هذا النوع، ما "يؤمن رؤية للسنوات العشر المقبلة على الأقل"، كما قال إيندرز حينذاك. 

لكن إيرباص لم تخف أن البرنامج سيتوقف في غياب طلبية الشراء هذه.

من جهة أخرى، قالت المجموعة في بيان أن توقف إنتاج "إيه 380" سيترجم "بتأثير سلبي يبلغ 463 مليون يورو في أرباحها قبل الرسوم والفوائد".

وأوضحت ان مشاريعها للعام 2019 تتضمن تسليم بين 880 و890 طائرة تجارية، لكنها اضطرت لدفع تمويل إضافي لبرنامجها لطائرة النقل العسكري "ايه400-ام".

وتابع البيان أن قيمة مبيعات كل فروع إيرباص ارتفعت بنسبة 8 بالمئة وبلغت 63,7 مليار يورو في 2018. 

أما طلبيات الشراء، فقد بلغ مجموعها 55,5 مليار يورو ما رفع قيمة مجموعة الطلبيات في كل فروع ايرباص إلى 460 مليار يورو في 31 كانون الأول/ديسمبر 2018، حسب معيار "اي ار اف اس" للمحاسبة الذي تطبقه المجموعة.

وأكد توم ايندرز في البيان أن "2018 كان عام تحد لكننا احترمنا التزاماتنا وحققنا مستوى قياسيا في المردودية بفضل أداء عملاني ممتاز وخصوصا في الربع الأخير من العام".


عدد التعليقات 0
جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي إيلاف
لم يتم العثور على نتائج


شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

  1. شركات النفط الكبرى تنفق الملايين ضد مكافحة التغير المناخي
  2. صندوق النقد الدولي: الاقتصاد التونسي يتعافى لكنه ما زال
  3. جهة الدار البيضاء تدخل في رأسمال القطب المالي
  4. ارتفاع أسعار النفط مفيد للاقتصاد الأميركي
في اقتصاد