: آخر تحديث

ساب السويدية وتاليس الفرنسية تفتتحان شركات في أبوظبي

أبوظبي: نجح مجلس التوازن الاقتصادي من خلال برنامج التوازن الاقتصادي، الذي أعلن عن سياسته الجديدة مؤخراً، في استقطاب شركتين كبيرتين تعملان في مجال القطاع الدفاعي هما، ساب السويدية وتاليس الفرنسية، بعد أن كان قد استقطب شركة ريثيون الأميركية في العام الماضي، ووقعت توازن اتفاقيتين منفصلتين مع كل شركة على حدا لدعم إنشاء شركات تابعة لهما في أبوظبي. 

وتأتي هاتين الاتفاقيتين تحت مظلة برنامج التوازن الاقتصادي الذي يساهم في جلب الرساميل الأجنبية ويعزز جهود نقل التكنولوجيا الحديثة من خلال حزمة تسهيلات ومزايا تشجيعية موجهة للشركات الأجنبية العاملة في القطاع الدفاعي.

وقع الاتفاقيتين  في جناح توازن خلال معرض ومؤتمر الدفاع الدولي أيدكس 2019 مطر علي الرميثي، الرئيس التنفيذي للتطوير الإقتصادي في مجلس التوازن الإقتصادي، وهاكان بو شكي، الرئيس التنفيذي لشركة ساب، والسيد برنارد رو، الرئيس التنفيذي لشركة تاليس الإمارات، بحضور طارق عبد الرحيم الحوسني، الرئيس التنفيذي لمجلس التوازن الاقتصادي، وعدد من المسؤولين من الجهات المعنية. 

ووفقا للاتفاقيتين ستكون الشركتين الجديدتين، تالس الإمارات وساب الإمارات مملوكتين (كل على حدا) للشركة الأم.

 وفي تعليق له على هذه الاتفاقية، قال الرئيس التنفيذي لمجلس التوازن الاقتصادي: "توقيع هذه الاتفاقيتان خطوة مهمة في مساعي مجلس التوازن الاقتصادي نحو تمكين القطاع الدفاعي والأمني في دولة الامارات العربية المتحدة وتعزيز مساهمته في مسيرة التنمية المستدامة" .

وأضاف أن مجلس التوازن الاقتصادي سيعمل مع شركائه الاستراتيجيين لتعزيز البيئة الاستثمارية وجذب المزيد من الاستثمارات الأجنبية الاستراتيجية في القطاع الدفاعي والأمني، لافتاً إلى أن إمارة أبوظبي لديها العديد من المزايا التنافسية التي تعزز أهميتها كمركز للصناعات الدفاعية والأمنية في المنطقة سواء من حيث الموقع الجغرافي المتوسط وتوفر مصادر الطاقة  والبنى التحتية المتطورة، فضلا ًعن وجود قوانين استثمارية مستقرة وشفافة.

وتوقع الحوسني أن يكون لشركتي ساب وتاليس الإمارات أثر ايجابي واضح على جهود التنمية في الإمارات، قائلاً أن هاتين الشركتين ستساهم في تطوير التكنولوجيا الحديثة في السوق المحلية، بالإضافة إلى خلق فرص وظيفية لمواطني الدولة في القطاع التقني والفني، فضلاً عن أنهما ستساهمان في تطوير البحوث العلمية من خلال شراكاتهما المتوقعة مع العديد من المؤسسات االأكاديمية والفنية في الدولة .

من جهته الرئيس التنفيذي للتطوير الإقتصادي في مجلس التوازن الاقتصادي، إن الخيارات المتعددة التي يتيحها برنامج التوازن الاقتصادي أمام الشركات الأجنبية ستساهم في تشجيع تلك الشركات على جعل دولة الامارات العربية المتحدة وجهة استثمارية مفضلة، خاصة وأن الدولة تتمتع بمقومات استثمارية عديدة أهمها الاستقرار الأمني والسياسي، وتوفر شبكة متطورة جداً من البنية التحتية، فضلاً عن سهولة الإجراءات ووضوح القوانين وغيرها من المزايا التنافسية الأخرى.

وأكد الرميثي أن تواجد الشركات الدفاعية العملاقة في السوق الإماراتية سيكون له مردود إيجابي في دعم وتعزيز الجهود الحكومية لدعم التنمية المستدامة.

والرئيس والرئيس التنفيذي لشركة ساب: "تحمل اتفاقية اليوم أهمية كبيرة لتعزز أعمال ساب في تطوير القدرات الصناعية المحلية في دولة الإمارات، والتي ستدعم رؤيتنا المشتركة لخلق شركة تكنولوجية لتصميم وإنتاج الحلول تستهدف السوق العالمية، ونحن سعداء بتوقيع هذه الاتفاقية مع توازن خلال معرض أيدكس، وبما يشكل أحدث العلامات البارزة في تأسيس هذه الأعمال ودعم تطوير الصناعات الدفاعية والأمنية في الإمارة وفق أرقى المستويات العالمية".

بدورها، قالت نائب الرئيس التنفيذي لشركة تاليس إنترناشيونال ديفيلوبمنت: "تعد الإمارات في طليعة طموحات تاليس الرقمية. ولهذا السبب، يعد إطلاق شركة "تاليس الإمارات للتكنولوجيا" علامة بارزة بالنسبة لنا، كما ستسهم في تمكين تاليس من زيادة مساهمتها لدعم دولة الإمارات على تطوير قدراتها السيادية. وسيعمل هذا الكيان الجديد على تعزيز مهارات الكفاءات الوطنية، وبما يسهم في تعزيز قدرتهم على الابتكار والتميز في ظل اقتصاد العولمة".
 


عدد التعليقات 0
جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي إيلاف
لم يتم العثور على نتائج


شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

  1. شركات النفط الكبرى تنفق الملايين ضد مكافحة التغير المناخي
  2. صندوق النقد الدولي: الاقتصاد التونسي يتعافى لكنه ما زال
  3. جهة الدار البيضاء تدخل في رأسمال القطب المالي
  4. ارتفاع أسعار النفط مفيد للاقتصاد الأميركي
في اقتصاد