قرائنا من مستخدمي واتساب
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق واتساب
إضغط هنا للإشتراك

أعلن نائب الرئيس البرازيلي جاير بولسونارو أن بلاده لن تفرض قيودًا على مجموعة هواوي الصينية في البرازيل، حيث العمل جار على خطط لإطلاق شبكة الجيل الخامس، في تحدّ لضغوط أميركية لحظر هذه الشركة.

إيلاف: هواوي، الرائدة في تكنولوجيا الجيل الخامس المقبل من تكنولوجيا الاتصالات اللاسلكية، ممنوعة من تطوير شبكات الجيل الخامس في الولايات المتحدة، لمخاوف بشأن علاقاتها بالحكومة في بكين ولتهديدات أمنية محتملة.

وتسعى إدارة الرئيس الأميركي دونالد ترمب إلى إقناع حلفائها باتخاذ الخطوة نفسها. غير أن هاميلتون موراو الذي يعد صوتًا معتدلًا في حكومة الرئيس جاير بولسونارو، صرح للصحافيين أن علاقات البرازيل مع الصين، أكبر شركائها التجاريين، لن يتم "تجاهلها".

لا مقاطعة
قال موراو "ليس هناك أي فيتو على هواوي في البرازيل. هواوي موجودة هنا منذ 10 سنوات". ومن المتوقع تنظيم مزاد على ترددات الجيل الخامس في العام المقبل.

وهاجم بولوسونارو الصين خلال الحملة الانتخابية في العام الماضي، لكنه غيّر نبرته منذ تولي مهامه في يناير. وسعت البرازيل إلى النأي بنفسها عن النزاع التجاري الصيني الأميركي، في مسعى إلى البقاء على المسافة نفسها من البلدين.

أضاف موراو "إننا نشهد فترة من عدم الاستقرار والتنافس بين دول، عودة إلى نوع من الحمائية". واعتبر أنه يتعيّن على البرازيل اتخاذ موقف "مرن وبراغماتي" على حد سواء.