تصفحوا إيلاف بثوبها الجديد

: آخر تحديث
تستضيفها سوق أبو ظبي العالمي ADX

المؤسسة الوطنية النووية الصينية تنشئ مقرًا لها في الإمارات

قرائنا من مستخدمي واتساب
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق واتساب
إضغط هنا للإشتراك

وقعت سوق أبوظبي العالمي والمؤسسة الصينية الوطنية للطاقة النووية "سي إن إن سي" اتفاقية لإنشاء مركزًا للخزانة ومركزًا ماليًا وتشغيليُا واستثماريًا في سوق أبوظبي.

إيلاف: شهد ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة الشيخ محمد بن زايد آل نهيان للصين ورئيس جمهورية الصين الشعبية شي جين بينغ أمس الإثنين مراسم تبادل اتفاقيات ومذكرات تفاهم بين البلدين شملت المجالات الدفاعية والاقتصادية والتجارية والبيئية، إضافة إلى التعليمية والجمارك والطاقة، والتي تهدف إلى تطوير الشراكة الاستراتيجية الشاملة والتعاون الثنائي بين البلدين وفتح آفاق جديدة للعمل المشترك في مختلف القطاعات.

شملت هذه الاتفاقيات اتفاقية بين سوق أبوظبي العالمي والمؤسسة الصينية الوطنية للطاقة النووية "سي إن إن سي" لإنشاء المؤسسة، التي تعد أكبر المؤسسات المملوكة للحكومة الصينية، مركزًا للخزانة ومركزاً مالياً وتشغيلياً واستثمارياً في سوق أبوظبي، وقعها ورئيس مجلس إدارة سوق أبوظبي العالمي "ADX" أحمد بن علي الصايغ، ورئيس المؤسسة الصينية الوطنية للطاقة النووية يو جيان فنغ.

ويحرص كلا الطرفين على تسهيل مبادرة "الحزام والطريق" في الإمارات العربية المتحدة والشرق الأوسط وشمال أفريقيا ككل، إضافة إلى توفير المزيد من الدعم للشركات والشركات الدولية المرتبطة بـ "CNPC" من خلال هذا المركز، عبر تعزيز علاقتها مع سوق أبو ظبي العالمي

وتهدف مؤسسة الصين الوطنية النووية إلى تعزيز قطاع الطاقة النووية وتطوير عملياتها العالمية لتصنيع المعدات والبنية التحتية، وتنوي المؤسستان إنشاء مركز استثماري ومالي لمبادرة "الحزام والطريق"، وخدمة ودعم المشروعات والمبادرات الرئيسية بين الإمارات والصين.

وستطور مجموعة "تشاينا إيفربرايت" وسوق أبوظبي العالمي، منصة مشتركة تركز على المجالات الرئيسية مثل تطوير القطاعات الرئيسية والصناديق والمبادرات المالية والاستثمارية، ومشروعات الابتكار والتكنولوجيا، بالإضافة إلى تدويل المنتجات الصينية والخدمات من أجل تعزيز مبادرة "الحزام والطريق"، والعلاقة بين الصين والشرق الأوسط وشمال أفريقيا.


عدد التعليقات 0
جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي إيلاف
لم يتم العثور على نتائج


شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

  1. خبراء يتوقعون ركودًا في الاقتصاد الأميركي في العامين المقبلين
  2. 8 ملايين شخص زاروا دبي في النصف الأول من 2019
  3. هونغ كونغ لا تزال بوابة بكين على العالم
  4. ترمب يتوقع اتفاقا تجاريا
في اقتصاد