قرائنا من مستخدمي واتساب
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق واتساب
إضغط هنا للإشتراك

ابوظبي: بحث مسؤولون إماراتيون وصينيون في أبوظبي الثلاثاء سبل زيادة التعاون الاقتصادي بين البلدين وخصوصا في مجال الاستثمار في التكنولوجيا المتقدمة والبنية التحتية والسياحة.

والتقى محمد أحمد بن عبد العزيز الشحي، وكيل وزارة الاقتصاد للشؤون الاقتصادية الإماراتية، وفدا يمثل مدينة تشانغدو عاصمة مقاطعة سيشوان الصينية.

وأكد الشحي خلال اللقاء "متانة العلاقات بين دولة الإمارات والصين، والتي ترقى إلى مستوى الشراكة الاستراتيجية الشاملة، مدفوعة برغبة البلدين الثابتة في بناء روابط قوية ومستدامة".

وأضاف أنّ الصين هي الشريك التجاري غير النفطي الأول عالمياً لدولة الإمارات على مدى السنوات الخمس الماضية، وأن تجارة الإمارات غير النفطية مع الصين تمثل 10 بالمئة من إجمالي تجارة الإمارات مع العالم.

وشدد بحسب بيان رسمي على "أهمية زيادة التنسيق والعمل المشترك بين الجانبين لزيادة رحلات الطيران المباشرة بين تشانغدو ومدن دولة الإمارات"، موضحا أن "التعاون في مجالات الابتكار وحاضنات الأعمال يمثل محوراً أساسياً أيضاً لتعزيز الشراكة بين الجانبين خلال المرحلة المقبلة".

واطلع الوفد الصيني على تسجيل مصور حول السياحة في دولة الإمارات "وما يتميز به هذا القطاع الحيوي في الدولة من مقاصد بارزة وبنى تحتية ومرافق سياحية جاذبة وتنوع طبيعي"، وفقا للبيان.

وتمثّل الصين الشريك التجاري الأهم للإمارات في التجارة السلعية غير النفطية حيث استحوذت على ما نسبته 9,7 بالمئة من إجمالي التجارة غير النفطية للإمارات خلال 2018، بقيمة تتجاوز 43 مليار دولار.