قرائنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

إيلاف من الرياض: بعد تطمينات السعودية للأسواق العالمية، تراجعت أسعار النفط اليوم بعدما أخبر مصدر سعودي بارز "رويترز" بأن الإنتاج قد يعود إلى المستويات العادية خلال أسابيع، أسرع مما كان متوقعًا في البداية بعد تراجعه إثر هجمات.

وأوضح المصدر أنه "من الممكن أن يتم استعادة الإنتاج الذي فقدناه جراء الهجمات على منشآت نفطية في السعودية في غضون أسبوعين أو ثلاثة أسابيع"، مضيفًا أن المملكة على وشك استعادة 70% من الإنتاج المفقود والبالغ 5.7 مليون برميل يوميًا.

وانخفض سعر خام "برنت" بنسبة 5.4% إلى 65.30 دولار للبرميل، بحلول الساعة 13:50 بتوقيت غرينيتش، فيما هبط الخام الأميركي غرب تكساس الوسيط بنسبة 3.8% إلى 60.50 دولار للبرميل.

وانخفضت أسعار النفط يوم الثلاثاء على الرغم من أن السوق تظل قلقة إزاء التهديد برد عسكري على الهجمات على منشأتي نفط سعوديتين والتي تسببت في خفض إنتاج المملكة بواقع النصف وقادت لأكبر صعود للأسعار في عقود.

وأثار هجوم يوم السبت احتمال حدوث هزة كبيرة للإمدادات في السوق التي ركزت في الأشهر الأخيرة على المخاوف بشأن الطلب بسبب انحسار النمو العالمي في ظل النزاع التجاري الدائر بين الولايات المتحدة والصين. والسعودية أكبر مُصدر للنفط في العالم وكانت المورد الذي يمثل الملجأ الأخير لعقود.

وبحلول الساعة 0631 بتوقيت جرينتش، انخفض خام برنت 30 سنتا أو 0.4 بالمئة إلى 68.72 دولار للبرميل، وتراجع خام غرب تكساس الوسيط الأميركي 57 سنتا أو 0.9 بالمئة إلى 62.33 دولار للبرميل. وفي وقت سابق هبط الخامان القياسيان بنحو اثنين بالمئة لكل منهما.

ويوم الاثنين، زادت أسعار النفط نحو 20 بالمئة خلال الجلسة في رد فعل على الهجمات، وهي أكبر قفزة في نحو 30 عام، قبل أن تغلق مرتفعة نحو 15 بالمئة عند أعلى مستوى في أربعة أشهر.