قرائنا من مستخدمي واتساب
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق واتساب
إضغط هنا للإشتراك

واشنطن: أعلن صندوق النقد الدولي الخميس أنّه من "الصعب" التوصل إلى حل سريع بشأن مسألة الأرجنتين نظراً إلى تعقيدات الوضع.

وقال المتحدث باسم الصندوق جيري رايس في مؤتمر صحافي، "في ضوء الوضع المعقّد والغموض السياسي، من الصعب التقدّم سريعاً". وأضاف أنّه لا علم له بموعد محدد لتحقيق تقدّم.

ويتواصل عقد اجتماعات تقنية خلال الأسبوع الجاري في مقرّ صندوق النقد الدولي بحضور مسؤولين أرجنتينيين للتباحث بشأن برنامج المساعدات المهم بالنسبة إلى بوينوس آيرس التي تمرّ بأزمة اقتصادية خطيرة أدت إلى تراجع قيمة عملتها الوطنية.

غير أنّ الوقت يضغط بالنسبة لبوينوس آيرس التي تريد إعادة جدولة ديونها، وذلك في الوقت الذي تتحضر فيه لانتخابات مرتقبة في تشرين الأول/اكتوبر.

ورفض رايس الحديث عن "تعليق المحادثات"، في سياق توضيحه تصريحات أدلى بها قبل يوم ديفيد ليبتون، المدير العام بالنيابة لصندوق النقد الدولي، وفسّرت على أنّها كذلك.

وأشار إلى انّ فريقاً أرجنتينياً آخر سيحضر إلى واشنطن في 14 تشرين الأول/اكتوبر.

وحصلت الأرجنتين على نحو 44 مليار دولار من أصل برنامج من 57 مليار تمت الموافقة عليه في حزيران/يونيو 2018. لكنّ ارتفاع نسب التضخّم أثارت غضباً إزاء الإجراءات المشددة التي اتخذتها الحكومة.