قرائنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

شهد منتدى "مبادرة مستقبل الاستثمار" الذي يختتم فعالياته اليوم الخميس في الرياض، اتفاقيات ومذكرات تعاون بين شركات سعودية، وكبرى الشركات العالمية، شملت مجالات متعددة.

إيلاف من الرياض: أعلنت الهيئة العامة للاستثمار في ختام فعاليات مبادرة مستقبل الاستثمار عن 26 اتفاقية بقيمة إجمالية تقدر بأكثر من 20 مليار دولار، حيث شهدت منصة "استثمر في السعودية" اليوم توقيع اتفاقيتين بين كل من شركة تربل فايف الأميركية والشركة العقارية السعودية، بالإضافة إلى اتفاقية بين كل من شركة سماءات وشركة سبرنكلر الأميركية.

وتضمنت الاتفاقية الأولى ما بين شركة سماءات وشركة سبنكلر تعاونًا مشتركًا يتم بموجبه تبادل ونقل الخبرات بين الطرفين في مجالات إدارة منصات مواقع التواصل الاجتماعي، ورفع كفاءة الظهور الرقمي للعملاء، إضافة إلى تحسين تجارب العملاء في الخدمات الرقمية.

فيما تضمنت الاتفاقية الثانية بين شركة تربل فايف والشركة العقارية السعودية تعاونًا دوليًّا لإنشاء أكبر مركز تسوق ترفيهي متعدد النشاطات في مشروع الوديان بالرياض، حيث سيتضمن المشروع مراكز تسوق وحدائق مائية ومراكز ترفيهية ورياضية ومناطق ضيافة وغيرها من المراكز الأخرى متعددة الخدمات.

وكانت الهيئة قد أعلنت سابقًا عن توقيع 24 اتفاقية جرت ضمن فعاليات مبادرة مستقبل الاستثمار حيث تضمنت الاتفاقيات عددًا من النشاطات الاستثمارية في مختلف القطاعات الاستراتيجية، من أبرزها قطاع الطاقة والمياه، إضافة إلى قطاع الدواء والخدمات اللوجستية والبتركيماويات والتقنية وريادة الأعمال والابتكار.

وذكرت الهيئة العامة للاستثمار في بيان صحافي أن عدد تراخيص الاستثمار الأجنبي حتى نهاية الربع الثالث من العام الجاري بلغت 809 تراخيص ، شملت مشاريع مشتركة مع مستثمرين محليين، وبإضافة مجموع العدد التراكمي على مدى الأرباع الثلاثة الماضية خلال العام الحالي والتي بلغت 809 تراخيص استثماري، فإن الهيئة تسجل بذلك أكبر عدد للتراخيص السنوية على مدى التسعة أعوام الماضية، أي منذ عام 2010.

.. وسابك توقع ثلاث مذكرات

في سياق متصل، وقعت الشركة السعودية للصناعات الأساسية " سابك "، ثلاث مذكرات تفاهم جديدة مع شركاء دوليين وقادة أعمال سعوديين، ضمن مبادرتها الوطنية "نساند™"، وذلك على هامش فعاليات الدورة الثالثة لمبادرة مستقبل الاستثمار، إذ من المتوقع أن تعود هذه الشراكات على الاقتصاد السعودي بنحو 495 مليون ريال سعودي.

وضمت مذكرات التفاهم مجموعة من المشاريع والشركات التي تستفيد من منتجات " سابك وحلولها في مجالات البناء والبنية التحتية للمياه والطاقة والآلات الصناعية.

وشملت مذكرات التفاهم اتفاقا مع شركة تقنية للطاقة لتطوير الصناعات والخدمات المرتبطة بالطاقة، والتقنيات الذكية والمبتكرة للتبريد بالامتصاص، ومعالجة مياه الصرف، والأعمدة الذكية بتقنية ICORE))، وحلول الشبكات الذكية، كما شملت اتفاقا مع شركة (بيكر هيوز) لتمكين عدد من المشاريع في مجال معالجة المياه والمنتجات الكيمياوية اللازمة في قطاع النفط.

كما تتضمن المذكرات اتفاقية مع شركة (أورورا موتورز) ومجموعة الخُريّف لدعم توطين صناعة المحركات الكهربائية عالية الكفاءة.

وأكد نائب رئيس وحدة المحتوى المحلي وتطوير الأعمال المهندس فؤاد موسى، أن " سابك " تسهم منذ 40 عاما بدور حيوي في تعزيز الريادة الاقتصادية للمملكة ، مشددا على ضرورة مواصلة العمل من أجل تحقيق الأهداف الطموحة لـ رؤية المملكة 2030م واستراتيجية 2025م التي تنتهجها "سابك".