كراكاس: وصلت عشرات أطنان المساعدات بما فيها أجهزة تنفّس وخمسة ملايين كمامة إلى كراكاس على متن طائرة أقلعت السبت من الصين، في خطوة تهدف إلى مساعدة فنزويلا في مكافحة فيروس كورونا المستجدّ الذي أودى حتّى الآن بحياة شخصين على أراضيها.

والصين التي ظهر فيها الفيروس للمرّة الأولى نهاية العام 2019 وتشهد انخفاضًا في عدد الإصابات، أرسلت اختصاصيّين ومعدّات إلى بلدان عدّة، من بينها إيطاليا التي تُعتبر الأكثر تأثّراً بالفيروس بعد تسجيلها أكثر من 10 آلاف وفاة.

ومن بين الأطنان الـ55 من المعدّات والأدوية التي وصلت إلى مطار قريب من كراكاس، هناك 500 ألف جهاز "لأخذ عيّنات سريعة" هي الأولى من نوعها التي تصل إلى فنزويلا، بحسب ما قالت نائبة الرئيس الفنزويلي ديلسي رودريغيز التي توجّهت إلى المطار لاستلام الشحنة مع السفير الصيني لي باورونغ.

وتشمل الشحنة أيضًا أجهزة تنفّس اصطناعية وخمسة ملايين كمامة وسبعين ألف ميزان فضلاً عن مادّة الكلوروكين التي باتت في صلب نقاش بين الخبراء الذين يوصي بعضهم به بينما يحذّر آخرون من مغبّة استخدامها في معالجة المصابين بفيروس كورونا المستجدّ.

مواضيع قد تهمك :