قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

الرباط: أفادت المديرية العامة للضرائب في المغرب بأن المداخيل الضريبية المدفوعة بصفة طوعية بلغت 148,19 مليار درهم ( 14,8 مليار دولار ) خلال سنة 2019، مسجلة زيادة بنسبة 5 في المائة مقارنة مع السنة السابقة.

وأوضحت المديرية، في تقريرها الأخير عن نشاطها برسم سنة 2019، أن هذه الزيادة تعزى إلى جهودها المتواصلة في مجال التسهيل والتحسيس ورقمنة المساطر، مبرزة أن سنة 2019 عرفت 230 ألفا و734 انخراطا جديدا في خدماتها عن بعد.

وأضافت أن 86 في المائة من إجمالي المداخيل الخام (دون الضريبة السنوية الخصوصية على السيارات) المحصلة من طرف المديرية تم تأديتها عن بعد، أي ما مجموعه 129,97 مليار درهم (حوالي 7,8 مليون عملية).

وسجل التقرير أن إيرادات الضريبة السنوية الخصوصية على السيارات بلغت 3,40 مليار درهم(340 مليون دولار) ، أي بزيادة نسبتها 7 في المائة مقارنة مع سنة 2018، موضحا أن نسبة 93,4 في المائة من هذه الإيرادات تم تحصيلها من خلال شبكة الشركاء مقابل 92,4 في المائة سنة 2018، لتنخفض بذلك الإنجازات على مستوى شبابيك الإدارة إلى 6,3 في المائة مقابل 8 في المائة سنة 2018.

من جهة أخرى، أبرز المصدر ذاته أن المداخيل الضريبية الإضافية، الناتجة عن عمليات المراقبة المنجزة في عين المكان أو بناء على وثائق والتي أفضت إلى تسوية ودية أو إلى إجراء يهم التحصيل القسري، بلغت 14,27 مليار درهم ( 1,42 مليار دولار)برسم سنة 2019، مما يمثل 8,7 في المائة من إجمالي المداخيل مقابل نسبة 11,2 في المائة خلال 2018.

وأضافت المديرية أن المداخيل الإضافية المتأتية من الضريبة على الشركات وعلى الدخل تمثل 64 في المائة من المداخيل الإضافية الإجمالية.