قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

رانغون : شهدت بورما الجمعة انقطاعا كبيرا في التيار الكهربائي بسبب "عطل في نظام التغذية"، وفقا لعدة وكالات حكومية.

وبدأ سكان رانغون عاصمة البلاد الاقتصادية بنشر رسائل على تويتر وفيسبوك تفيد بانقطاع التيار عند قرابة الساعة 13,30 بالتوقيت المحلي (06,00 ت غ). وأوردت مؤسسة يانغون لإمداد الكهرباء في حي يانكين بوسط رانغون بأن "عطلا في النظام تسبب بانقطاع التيار في كل البلاد".

وفي وسط البلاد في ماغواي على طول نهر اراوادي أشارت مؤسسة توزيع الكهرباء في المنطقة إلى المشكلة نفسها. وعلى شبكة فيسبوك المنصة الشعبية في بورما، أفاد رواد الانترنت بانقطاع الكهرباء في مناطق أخرى من البلاد.

ويأتي انقطاع الكهرباء في الوقت الذي أحكم فيه المجلس العسكري قبضته على الاتصالات وعمد منذ اسبوعين إلى قطع الانترنت ليلا وحجب بعض وسائل التواصل الاجتماعي منها فيسبوك، وتمكن أفراد من الالتفاف على هذا الحظر من خلال استخدام خوادم موجودة في الخارج.

وتشهد بورما حالة غليان منذ الانقلاب في الأول من فبراير الذي أبعد اونغ سان سو تشي رئيسة الحكومة المدنية عن السلطة. وكثفت قوات الجيش والشرطة من استخدام القوة في الأيام الماضية لقمع التظاهرات اليومية المطالبة بعودة الديموقراطية والافراج عن زعيمتهم.