قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

إسلام أباد: أعلن ناطق باسم الخطوط الجوية الدولية الباكستانية أنّ الشركة ستستأنف تسيير رحلاتها من إسلام أباد إلى كابول الأسبوع المقبل، لتكون أوّل رحلة جوية تجارية أجنبية منذ استيلاء طالبان على السلطة في أفغانستان الشهر الماضي.

وقال الناطق باسم الشركة عبدالله حفيظ خان "حصلنا على كافة التراخيص التقنية لتشغيل الرحلات. من المقرّر أن تتوجّه أولى طائراتنا التجارية وهي من طراز (أيرباص أيه320) من إسلام أباد إلى كابول في 13 أيلول/سبتمبر".

رحلات تجارية

وأضاف "في هذه المرحلة تلقّينا 73 طلبًا" من أشخاص يرغبون بالسفر "وهو أمر مشجّع للغاية" موضحاً أنّ كثير من الطلبات أتت من منظمات إغاثة وصحافيين يرغبون في السفر إلى كابول.

وهذه أول رحلة تجارية من نوعها منذ تولّي طالبان السلطة في أفغانستان عقب خروج آخر جندي أميركي من البلاد في 30 آب/أغسطس.

أقلعت أوّل رحلة ركّاب دولية (ولكن ليست تجارية) من كابول الخميس، تلتها رحلة أخرى عبر الخطوط الجوية القطرية الجمعة تقلّ 158 راكباً، بينهم أميركيون وألمان وكنديون وفرنسيون وهولنديون وبلجيكيون وموريتانيون.

المطار وسيطرة طالبان

في الأيام التي أعقبت سيطرة طالبان على كابول، بات المطار رمزًا لمشاهد اليأس بين الأفغان الخائفين من عودة الحركة المتشدّدة إلى السلطة. وكان الآلاف يحتشدون حول بواباته يوميًّا، بل أنّ البعض تشبّثوا بطائرات فيما كانت تقلع.

وتم حتى الآن إجلاء أكثر من 123 ألف شخص، معظمهم من الأفغان، في إطار هذه العملية التي شهدت في 26 آب/أغسطس هجوماً دامياً أعلن الفرع المحلّي لتنظيم الدولة الإسلامية المسؤولية عنه.