إيلاف من دبي: أعلنت شركة الاتصالات العالمية "فياسات إنك" المدرجة في بورصة "ناسداك" تحت الرمز VISAT اليوم عن تأسيس مكتب جديد لها في مدينة دبي، لاتخاذه موقعاً محورياً لدعم عملياتها في الشرق الأوسط وشمال إفريقيا وآسيا الوسطى. وستنطلق الشركة من هناك للترويج لتقنياتها وخدماتها الفضائية، إلى جانب إطلاقها الأنشطة الهادفة إلى تعزيز تفاعلها وعلاقاتها مع العملاء على مستوى المنطقة.

وتعد دبي أحد المراكز الرائدة في مجالات العلوم والفضاء والتكنولوجيا في منطقة الشرق الأوسط، وتبدي حكومتها التزاماً راسخاً إزاء دعم الاستثمارات في القطاعات التكنولوجية، ودفع آفاق الابتكار والمعرفة وحفز النمو الاقتصادي وتشجيع المواهب والعمل على استقطابها.

ومن خلال مكتبها الجديد الكائن في واحة دبي للسيليكون، ستتمكن الشركة من توسعة نطاق علاقتها مع مركز محمد بن راشد للفضاء الذي يعد مقر برنامج الإمارات الوطني للفضاء. وستسعى "فياسات" أيضاً إلى استكشاف خيارات تطوير تكنولوجيا وخدمات الاتصالات عبر النطاق العريض القائمة على تقنيات الفضاء، بما يسهم في دعم التوسع العالمي في مجالات التنقل والأعمال، خاصة في قطاع الطيران والأنشطة البحرية والطاقة.


بالدريدج

وتعليقاً على ذلك، قال ريك بالدريدج، الرئيس والمدير التنفيذي لشركة "فياسات": "لقد تمكنت دولة الإمارات العربية المتحدة، وإمارة دبي على وجه الخصوص، من إظهار قدرٍ عالٍ من الريادة، واهتمام متزايد إزاء إطلاق مبادرات الفضاء الجديدة والمهمة. وباتت تمثل بحق مركزاً لريادة الأعمال والمشاريع الفضائية والابتكار والاستثمار. وبناءً على ذلك، وقع اختيارنا على دبي لنتخذها موقعاً محورياً استراتيجياً جديداً لعملياتنا في الشرق الأوسط. وتعد الإمارة أيضاً مركزاً مهماً للتجارة والتنمية الاقتصادية العالمية، وتنطلق من رغبة مستمرة لمواصلة تطوير صناعة الفضاء على المستوى الإقليمي".

المري

من جهته، قال سالم المري، نائب المدير العام لمركز محمد بن راشد للفضاء: “إننا في مركز محمد بن راشد للفضاء نؤمن يقيناً بأهمية توظيف قدراتنا العلمية والتكنولوجية من أجل تعزيز علاقات التعاون، وتقديم الدعم للشركات التي تتطلع إلى إحداث فرق حقيقي في صناعة الفضاء. ونرتبط بعلاقة شراكة مع "فياسات" خلال معظم سنوات العقدين الماضيين. ويسعدنا الترحيب بها هنا في دبي بإنشائها أول مكتب لها في المنطقة. إننا نعتز بشراكتنا معها لمكانتها الرائدة في قطاع الاتصالات الفضائية، وما تقدمه من حلول مبتكرة في أنظمة الأقمار الصناعية، يضاف إلى ذلك أن التزامها بفتح مكتبها يساعد في تسليط المزيد من الضوء على المدينة، كأحد مراكز الامتياز لمجتمع الفضاء العالمي. وفي الوقت الذي نتوجه فيه بطموحاتنا نحو المستقبل، سنواصل دعم شركائنا الذين لا يدخرون جهودهم للارتقاء بعلوم الفضاء وتطوير تقنياته، وإلهام الأجيال في المنطقة العربية لاستكشافه".

خطط النمو الإقليمية

ويعد افتتاح مكتبها في واحة دبي للسيليكون خطوة مهمة في إطار خطط النمو الإقليمية التي تنتهجها "فياسات".
وفي وقت سابق، أعلنت الشركة عن إتمامها عملية استحواذ على شركة "ريغنيت" RigNet، لتجلب من خلالها فرقها وعملائها في الشرق الأوسط..

وتوصلت الشركة أيضاً إلى علاقة شراكة مع الشركات المحلية العاملة في مجال تشغيل الأقمار الصناعية لتقديم الخدمات المتخصصة في المنطقة، كما تخطط لتعزيز قدرات أقمارها الصناعية لتكون في خدمة المنطقة حال انتهائها من إطلاق مجموعة الأقمار الصناعية التي تحمل اسم "فياسات – 3" ViaSat-3، والتي ستتألف من ثلاثة أقمار فائقة السعة لتوفر خدمات اتصالات عالمية المستوى. ومن المتوقع أن يجلب القمر الصناعي الثاني من مجموعة "فياسات – 3"، والذي يستهدف أوروبا والشرق الأوسط وأفريقيا، سعة فائقة وتغطية كبيرة إلى المنطقة، مع توفير مجموعة متنوعة من خدمات الاتصالات بالنطاق العريض المتقدمة.